رئيس التحرير: عادل صبري 10:34 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عدوان إسرائيلي على غزة وداعش تؤجج الصراع

عدوان إسرائيلي على غزة وداعش تؤجج الصراع

العرب والعالم

قصف على غزة ـ أرشيفية

عدوان إسرائيلي على غزة وداعش تؤجج الصراع

وكالات 04 يونيو 2015 10:54

ردت إسرائيل على صواريخ أطلقت عليها من قطاع غزة بشن غارات جوية على ثلاثة معسكرات تدريب تابعة لجماعات مسلحة، فيما أعلنت جماعة إسلامية متشددة متعاطفة مع تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) مسؤوليتها عن الهجمات على إسرائيل.

وشن سلاح الجو الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، غارات على قطاع غزة استهدفت مواقع تابعة لحركة حماس أوقعت أضرارًا من دون أن تسجل إصابات، بحسب ما أفادت مصادر فلسطينية وإسرائيلية، وذلك رداً على صواريخ أُطلقت قبل ساعات من داخل القطاع على جنوب إسرائيل.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن "طائرات الاحتلال من نوع أف 16 نفذت أربع غارات جوية أطلقت خلالها عدة صواريخ على مواقع للمقاومة في مدينة غزة وخان يونس وألحقت أضراراً فيها وأضراراً في عدد من المنازل ولم تسجل أي إصابات في صفوف المواطنين".

وأوضح شهود عيان أن القصف الجوي استهدف ثلاثة مواقع تابعة لكتائب القسام، الجناح العسكري لحماس، في شمال وجنوب مدينة غزة من بينها موقع "الخيالة للتدريب" في منطقة "المقوسي" شمال غرب المدينة ما أسفر عن وقوع أضرار في المواقع وفي عدد من المنازل المجاورة.

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أنه نفذ ثلاث غارات من دون أن يحدد مكانها أو المواقع التي استهدفتها. وقال الجيش في بيانه: "أمس أُطلق صاروخان على جنوب إسرائيل من قطاع غزة"، مضيفاً أن الصاروخين سقطا في أراض خلاء قرب مدينتي عسقلان ونتيفوت وأنه "لم تسجل إصابات" من جرائهما.

وأضاف البيان إنه "رداً على هذا الهجوم ضرب الجيش الإسرائيلي ثلاث بنى تحتية إرهابية في قطاع غزة". وحمّل وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ 2007 مسؤولية إطلاق الصواريخ.

وقال يعالون في بيان "حتى لو كانت عمليات إطلاق النار التي جرت مساء أمس من فعل عصابات منبثقة عن منظمات تابعة للجهاد العالمي تريد أن تتحدى حماس بإطلاق النار علينا، فإننا نعتبر حماس مسؤولة عن كل ما يحصل في قطاع غزة ولن نقبل بأي محاولة لإلحاق الضرر بمواطنينا".

ونشرت جماعة سلفية متشددة بياناً على موقع تويتر أعلنت فيه مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ على إسرائيل. وقالت الجماعة، التي تطلق على نفسها اسم "سرية الشيخ عمر حديد"، إن إطلاق الصواريخ أمس الأربعاء كان انتقاماً لقيام حركة حماس بقتل أحد أنصار تنظيم "الدولة الإسلامية" في تبادل لإطلاق النار قبل يوم في غزة.

وقال البيان "نؤكد أننا ماضون في دربنا وجهادنا ضد أعداء الله اليهود ولن يحول بيننا وبينهم كائن من كان بإذن الله." وقبل نحو أسبوع بلغت صواريخ المسلحين في غزة أبعد مدى لها في إسرائيل منذ حرب الصيف الماضي حيث أصابت منطقة قرب مدينة أسدود الساحلية.

من جانبها، اعتبرت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن الصواريخ التي أطلقت ليل الأربعاء قد تكون مرتبطة بمعارك تدور داخل قطاع غزة بين حركة حماس وفصائل إسلامية متشددة مناوئة لها. وقتل ناشط في مجموعة سلفية جهادية في قطاع غزة أثناء اشتباك مسلح مع قوة أمنية تابعة لوزارة الداخلية التي تديرها حركة حماس أثناء محاولة اعتقاله من منزله في شمال مدينة غزة، بحسب ما أعلنت مصادر أمنية وطبية.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان