رئيس التحرير: عادل صبري 05:32 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"الحشد الشعبي" سلاح الشيعة لإبادة السنة

الحشد الشعبي سلاح الشيعة لإبادة السنة

العرب والعالم

مقاتلون للحشد الشعبي بالعراق

في العراق ولبنان والسعودية في الطريق

"الحشد الشعبي" سلاح الشيعة لإبادة السنة

أيمن الأمين 03 يونيو 2015 13:32

بات الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي هو السلاح الوحيد المتبقي لدى الشيعة لإبادة السنة في غالبية البلدان العربية، فعبارة "الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي"  رغم أنه لم يمر عليها سوى عام واحد فقط، إلا أنها باتت حديث الساعة في البلدان التي ظهرت بها تنظيمات مسلحة، وأصبحت الملجأ الأول للشيعة في مواجهة أعدائهم بحسب مراقبون.

 

ففي العراق أصبح "الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي الشيعي" هو حامي حمى العراقيين ومنقذهم من مذابح تنظيم الدولة "داعش" في تكريت والرمادي، فكلما سقطت مدينة استغاثت الحكومة به لاسترجاعها، حتى أنه استطاع أن يكون بديلاً عن الجيش العراقي في غالبية المناطق التي سقطت فيها قوات العبادي رغم قصر عمره والذي لم يتجاوز العام.

جماعات مسلحة

ومع تراجع الجيش العراقي في المعارك الأخيرة وانسحابه من أمام "داعش" في الرمادي والأنبار وتكريت، ازادت أسهم الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي في الشارع العراقي، والتي امتلأت ساحاته باليافطات إحداها مكتوب عليها" جاء الحشد منقذكم"، وأخرى "لبيك يا حسين" ستقضي على الجماعات المسلحة.


مقتلو الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي في العراق

وعن مقاتلو الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي العراقي، وإمكانية استبدالهم بالجيش العراقي، قال الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء محمد علي بلال، إن وجود الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي في العراق يزيد من انقسام العراقيين، مضيفاً أن إمكانية استبدال الحشد بالجيش العراقي أمر صعب.

 

وأوضح الخبير العسكري لـ"مصر العربية" أن الجيش العراقي مهلهل، وغالبيته الآن من بقايا الجماعات الشيعية ويصعب عليه قتال "داعش" وحده، مشيراً إلى أن قوات الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي ترتكب جرائم ضد الإنسانية، حينما تدخل القرى لتحريرها من تنظيم داعش.

 

أخشى ما أخشاه أن يتحول الصراع في العراق بسبب الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي إلى صراع بين السنة والشيعة، الكلام لازال على لسان بلال، بسبب أعمال السلب والنهب التي تقوم بها مليشيا الحشد في المناطق السنية، قائلاً إن الولايات المتحدة الأمريكية تضغط على قوات الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي لعدم تكرار مجازره ضد السنة العراقيين، وأيضاً بالتزامه بتعليمات الجيش العراقي.

فتوى المرجعية الشيعية

ويعتبر مقاتلو "الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي" في العراق، مقاتلون شبه عسكريون من مختلف الطوائف يحملون جميع الديانات، غالبيتهم من الشيعة العراقيين، لم يمرّ على تجمعهم سوى عام فقط، بعدما أفتت المرجعية الدينية الشيعية العليا بالعراق "بالجهاد الكفائي، لمحاربة تنظيم داعش في العراق، فهم مليشيا حولت نفسها لقوة معترف بها دوليًا، تحترف حرب العصابات والشوارع.


حسن نصر الله

ومن العراق إلى لبنان فالموقف مشابه، فأمين عام حزب الله اللبناني الشيعي بعد خسارته في صد المعارضة السورية في القلمون وعرسال بدأ يلوح بقوة الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي الشيعي في لبنان، فاتجه الحزب لفتح جبهة في عرسال، وذلك بدعوة العشائر "الشيعية" لمواجهة ما أسماهم الحزب بالجماعات التكفيرية.

تجييش مذهبي

فحالة التجييش والتحشيد المذهبي التي تشهدها بعض البلدات ذات الغالبية الشيعية في مناطق البقاع الشمالي، وكذلك انتشار السلاح بين العائلات والتي كانت اجتمعت منذ أيام بحضور نواب من حزب الله، يشعل المنطقة ويقربها من حرب طائفية قد تستمر لسنوات.

 

أما موقف العشائر، فجاء بالتزامن مع إعلانها عن تشكيل ما يسمى بـ"لواء القلعة للدفاع عن قرى وبلدات بعلبك"، فيما أصدرت عائلات أخرى عن أنها "وضعت نفسها رهن إشارة الأمين العام لحزب الله، وعائلات أخرى أعلنت أنها "ستقدم كل الدعم بالعديد والعتاد لضرب المسلحين في جرود لبنان الشرقية، وأكدوا أنهم سيقاتلون كما قاتلوا في الماضي كل أنواع الاحتلال من أيام العثمانيين"، فيما قالت عشائر أخرى إنها "ستقاتل ضد النصرة وداعش إلى جانب حزب الله "حتى النصر والشهادة".

 

وقال المحلل السياسي اللبناني، رياض عيسى، لـ"مصر العربية" أنه لا شك أن لهذه الدعوة مخاطر وتداعيات خطيرة جداً لأنها حسب رأي وبمجرد دخول ميليشيات العشائر البقاعية في أي معركة تستهدف عرسال وأهلها، ستكون بمثابة إشعال فتيل الحرب المذهبية التي قد تكون إحد نتائجها القضاء على ما تبقى من  مقومات دولة لبنانية.

وأشار إلى أن حكمة الجيش اللبناني لغاية الآن بتحصين مواقعها وإعادة إنتشارها في عرسال يقطع الطريق على مثل هذه المغامرات.

 

ولفت: حزب الله مستنفر كل قواعده الشعبية وعناصره الحزبية في معاركه الخارجية... وهو استنفذ مخزونه حتى أنه أدخل الأطفال في معاركه..إنما الهدف الحقيقي وراء دعوة العشائر هو لإستعطافهم وإشعارهم بالخطر كي يبرر لنفسه هذا الكم من الخسائر في معارك ليست في وجه العدو الإسرائيلي، ولا مبرر حيقي لها

إلا أنها تأتي خدمة للمشروع التوسعي لولاية الفقيه.

ورقة العشائر

وهو ما أكده عضو "المكتب السياسي في "تيار المستقبل" مصطفى علوش، أن أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله يلعب بورقة التهديد بالعشائر تمهيدًا للقيام بحرب طائفية ضد أهل السنة في عرسال.

 

وقال "علوش" في حديث إلى إذاعة "الشرق": "الأرنب الجديد الذي أخرجه نصر الله من عباءته هو التهديد بقضية العشائر وغيرها، وهو عمليًّا تجمع مصالح أكثر مما هو تجمع عقائدي".


تفجيرات السعودية

وعلى غرار دعوات حزب الله اللبناني، اتجهت بعض الرموز والنشطاء الشيعة السعوديين بتشكيل لجان شعبية من شباب السعوديين الشيعة والدعوة إلى تعميمها وإجبار السلطات على التسليم بها بعد تسليحها.

 

النداءات الشيعية بتشكيل "لجان شعبية" بدأت تزداد، لتصبح واقعاً فعلياً على الأرض، خصوصاً بعد إعلان تنظيم "داعش" استهداف مساجد وحسينيات الشيعة في المنطقة الشرقية، أعقبه تفجيرات على باب مسجد الحسين في حي العنود بالدمام.

 

وعن دعوات شيعة السعودية بتحشيد اللجان الشعبية، قال الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء طلعت مسلم، إن نداءات الشيعة السعوديين بعمل لجان شعبية وحمل السلاح لحماية الحسينيات والمساجد الشيعية "دعوات عصبية" ومتشنجة ورائها نوايا سيئة تهدف لإثارة الفوضى داخل المملكة التي تنشغل بحربها ضد الحوثيين في اليمن.

 

وأوضح الخبير العسكري في تصريحات سابقة لـ"مصر العربية" أن تجربة الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي لن تتكرر في السعودية، موضحاً أن تكرارها ينذر بحرب أهلية داخل أروقة المملكة.

 

وتابع: الوضع داخل السعودية يحتاج لمعالجة سياسية وليس بحمل السلاح، إلى جانب الاحتياطات الأمنية المتعارف عليها.

 

وانتشرت في الفترة الأخيرة عبارة" الحشد الشعبي" target="_blank">الحشد الشعبي" في العراق ولبنان والسعودية، بالدعوة لتشكيل جماعات مسلحة "شيعية" لحماية مصالح ومرجعيات الشيعة في البلدان العربية.

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان