رئيس التحرير: عادل صبري 05:42 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الجزائر تسلم تونس قائمة بـ4500 عنصر ينتمون لـ"داعش"

الجزائر تسلم تونس قائمة بـ4500 عنصر ينتمون لـداعش

العرب والعالم

الشرطة الجزائرية

الجزائر تسلم تونس قائمة بـ4500 عنصر ينتمون لـ"داعش"

وكالات 02 يونيو 2015 19:03

سلمت السلطات الأمنية الجزائرية، اليوم الثلاثاء، قائمة تضم 4500 عنصر ينتمون لتنظيم داعش إلى تونس، كان يحضرون لاعتداءات مسلحة لضرب استقرار دول المغرب العربي. وتضمنت التحذيرات الأمنية الجزائرية إشارة إلى استخدام المنتمين للتنظيم جوازات سفر مزيفة.

 

وحسب "العربية.نت"، فإنه تم تجميع بيانات هؤلاء من "معلومات دقيقة في أكثر من 3 آلاف حاسوب شخصي تثبت أن العناصر المسلحة ينتسبون لتنظيمات كداعش والمرابطون والقاعدة في المغرب الإسلامي وأنصار الشريعة".

 

 

وتمكنت السلطات من تطوير أسلوب التنقل وعمليات التمويه باستعمال جوازات متعددة الجنسيات والمشاركة في رحلات سياحية بحرية منظمة في مجموعات، للتمويه وتسهيل الاختراق والعبور نحو الدول المستهدفة.

 

وتفيد المعلومات بشأن التنسيق الأمني بين الجزائر وتونس على "انخراط 1000 مقاتل جديد من دول المغرب العربي في تنظيم داعش".

 

وتحولت ليبيا إلى أكبر قطب يستقطب المقاتلين بشكل واسع في الفترة الأخيرة من دول تونس ومصر وفرنسا ومالي والنيجر.

 

كما تشير مصادر إعلامية إلى تحول ليبيا وسوريا والعراق إلى مراكز تدريبية ومدارس للمتطرفين.

 

كما تعد فرنسا وتونس والجزائر الأهداف الأولى لهذه التحركات والتحضيرات "الداعشية" بمناسبة ذكرى تأسيس التنظيم، بعد التدرب في سوريا وليبيا والعراق على كيفية صناعة المتفجرات ومختلف أساليب القتال وتنفيذ الهجمات الإرهابية في أهداف تثبت لها تواجداً في الإعلام الدولي .

 

من جهته لفت وزير الداخلية التونسي، ناجم الغرسلي، نهاية الأسبوع الفائت، إلى كون ليبيا تحولت إلى خطر حقيقي على الأمن القومي التونسي، مشيراً إلى وجود إجراءات استثنائية لحماية الحدود مع ليبيا.

 

وتداولت مؤخراً في بعض وسائل الإعلام التونسية أن المؤسسة العسكرية تتجه للتحضير لإجراءات استثنائية لحماية التجمعات والقرى القريبة من الحدود الليبية.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان