رئيس التحرير: عادل صبري 10:21 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

المعارضة السورية تسيطر على مواقع لداعش بدرعا

المعارضة السورية تسيطر على مواقع لداعش بدرعا

العرب والعالم

المعارك فى سوريا

المعارضة السورية تسيطر على مواقع لداعش بدرعا

وكاﻻت 01 يونيو 2015 13:19

سيطرت فصائل المعارضة السورية المسلحة، الليلة الماضية، على حاجز (العلان)، وقرية (بيت آرا)، وأجزاء من بلدة نافعة في منطقة حوض اليرموك، غرب محافظة درعا، بعد معارك عنيفة خاضتها ضد لواء شهداء اليرموك المنتمي إلى تنظيم داعش.

 

وقال الأمير العسكري في حركة أحرار الشام الإسلامية، التابعة للجبهة الإسلامية، (أبو المغيرة)، “إن المناطق التي سيطرت عليها المعارضة، كان يتّخذها مقاتلو داعش كخط دفاع رئيسي عن آخر معاقلهم غرب درعا (جنوب سوريا)، وهي بلدات (جملة، والشجرة، وعابدين)”.

 

وتوقّع القائد العسكري، أن “تتمكّن الفصائل من إنهاء تواجد لواء شهداء اليرموك، المنتمي لداعش، خلال الأيام القليلة القادمة، وذلك بالحسم العسكري الذي بدأته الفصائل المسلحة أمس الأحد”، على حد تعبيره.
 

وفي نفس الإطار، بثّ ناشطون إعلاميون معارضون، عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك)، آثار الدمار الذي طال بعض مناطق تجمع المدنيين، في قرى وبلدات ريف درعا الغربي، إثر القصف المتبادل بين الطرفين بقذائف الهاون والدبابات.
 

يُذكر أن لواء شهداء اليرموك، يضم نحو 600 مقاتل، ويُعد من أكثر الفصائل العسكرية المتشددة، حيث وجّهت قبل أشهر محكمة دار العدل الموحدة بدرعا، وعدد من الفصائل المعارضة، اتهامات له بانتمائه لتنظيم داعش، بعد قتله لعناصر من جبهة النصرة، وظهور قائده في جلسة إنشاد يمدح فيها زعيم داعش، أبو بكر البغدادي، بحسب ناشطين إعلاميين.
 

ومنذ منتصف مارس 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من (44) عامًا من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات، ما دفع سوريا إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين القوات النظام والمعارضة، لا تزال مستمرة حتى اليوم.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان