رئيس التحرير: عادل صبري 08:25 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"جيش الفتح" ينتشر في أريحا بعد فرار جنود الأسد

جيش الفتح ينتشر في أريحا بعد فرار جنود الأسد

العرب والعالم

مدينة أريحا

"جيش الفتح" ينتشر في أريحا بعد فرار جنود الأسد

وكاﻻت 29 مايو 2015 14:36

سيطرت أمس الخميس، فصائل المعارضة المسلحة، المنضوية تحت غرفة عمليات جيش الفتح، على مدينة أريحا، آخر معاقل النظام الاستراتيجية في إدلب  بعد نحو 3 ساعات من الاشتباكات فرت في نهايتها.

 

وتواجد قوات المعارضة في الساحة الرئيسية للمدينة، الواقعة في جنوب غرب إدلب، وشوارعها ومراكزها الحكومية، وقسم من الغنائم التي سيطر عليها جيش الفتح من قوات النظام.
 

وأفاد رئيس المرصد الموحد لغرفة عمليات جيش الفتح "عمار أبو حسن"، أن "جيش الفتح بدأ التمهيد بالمدفعية الثقيلة والدبابات والهاون على مواقع قوات النظام الساعة الرابعة عصر البارحة الخميس، واستمر التمهيد لمدة ساعتين تقريبا حتى الساعة السادسة، حيث بدأ اقتحام حواجز ومواقع تجمع قوات النظام في المدينة. 

وأضاف أن "قوات النظام انسحبت من بعض المواقع دون أي اشتباكات، واتجهت هاربة إلى حواجز بسنقول والقياسات غرب المدينة ، فيما قام جيش الفتح بتمشيط أحياء المدينة و ملاحقة الجنود الفارين حتى طلوع الفجر، تلاها تحرير قرية معترم بالكامل"، لافتاً إلى أن جيش الفتح دمر دباتين للنظام أثناء انسحابها من المدينة.


وأشار أبو حسن  بأن جيش الفتح "أسر عدد كبير من قوات النظام إضافة إلى عناصر من حزب الله اللبناني"، مشيراً بأن الغنائم التي حصلت عليها كانت كثيرة و نوعية من أسلحة ثقيلة و مصفحات و مدرعات.
 

وتأتي السيطرة على اريحا، بعد التقدم الكبير الذي أحرزه جيش الفتح في الشهرين الماضيين، في محافظة إدلب، حيث سيطر على مدينة إدلب (مركز المحافظة) في 28 مارس الماضي، ومدينة جسر الشغور في 25 أبريل، إضافة إلى إخراج قوات النظام من معسكري القرميد والمسطومة، في 27أبريل، و20  مايو الجاري.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان