رئيس التحرير: عادل صبري 11:03 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وزير الإسكان الإسرائيلي: لن نجمد بناء المستوطنات

وزير الإسكان الإسرائيلي: لن نجمد بناء المستوطنات

العرب والعالم

مستوطنات إسرائيلية -ارشيف

وزير الإسكان الإسرائيلي: لن نجمد بناء المستوطنات

الأناضول 21 يوليو 2013 09:02

قال وزير الإسكان الإسرائيلي "اوري اريئيل"، مساء أمس السبت، إن بلاده "لن تجمد البناء في المستوطنات بل ستزيد من وتيرة البناء".

 

 وجاءت تصريحات الوزير الإسرائيلي بعد يوم من إعلان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، في ختام جولة قصيرة بالمنطقة، عن توصله إلى اتفاق مبدئي باستئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

 

وأضاف أريئيل، في تصريحات للصحفيين: "إذا ظن الجميع أن اسرائيل ستعمل على تجميد الاستيطان فهو مخطىء، بل سنزيد الوحدات الاستيطانية في الأماكن الضرورية".

 

وتابع: "لا يمكنني أن أجمد الاستيطان في القدس والضفة، حيث أن هذا يأتي من منطلق عملي"، منوها بأن الحكومة الإسرائيلية لم تبلغه حتى اللحظة بوقف أعمال البناء في مستوطنات الضفة والقدس.

وفي السياق ذاته، قال وزير الطاقة "عوزي لانداو"، في تصريحات لصحيفة "يديعوت أحرنوت"، أنه "من الخطأ تحرير الأسرى وعلينا التعلم من أخطاء الماضي ولا نفعل شيئاً قبل البدء في المفاوضات".

وأضاف: "هناك مصلحة إسرائيلية للدخول في المفاوضات ولكن تحرير الأسرى يقلقني ولابد من معرفة على أي أساس نجتمع أو نبدأ في الحوار، فحتى الآن نحن لا نعرف ما وراء التصريحات"، كما حذر من التفاوض على أساس حدود 1967.

وقال وزير الشئون الاستراتيجية والاستخباراتية الإسرائيلي يوفال شتاينتز، في وقت سابق اليوم السبت، إن إسرائيل وافقت على طلب فلسطيني بالإفراج عن سجناء فلسطينيين من ذوي الأحكام العالية والمتهم بعضهم بقتل يهود، من أجل استئناف محادثات السلام.

وكان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قد قال، في وقت سابق اليوم، إن استئناف المفاوضات "مصلحة استراتيجية حيوية لدولة اسرائيل"، وقال "هي خطوة مهمة في حد ذاته لمحاولة التوصل لإنهاء الصراع بيننا وبين الفلسطينيين"، فيما قال وزير الدفاع الإسرائيلي موشي بوغي يعلون إن استئناف المفاوضات "مصلحة إسرائيلية "، معربا عن استعداد بلاده "للبدء بمفاوضات فورية بدون شروط مسبقة".

وللعودة إلى المفاوضات، يشترط الجانب الفلسطيني وقف الاستيطان وإطلاق سراح الأسرى وبدء المفاوضات على أساس قبول إسرائيل بإقامة دولة فلسطينية على الحدود المحتلة عام 1967.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان