رئيس التحرير: عادل صبري 11:18 مساءً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نائب رئيس الوزراء التركي ينتقد تغطية الإعلام الغربي لأحداث مصر

نائب رئيس الوزراء التركي ينتقد تغطية الإعلام الغربي لأحداث مصر

الأناضول 20 يوليو 2013 21:17

انتقد بكر بوزضاغ، نائب رئيس الوزراء التركي، موقف الإعلام الغربي من الأحداث الجارية في مصر منذ يوم 3 يوليو الجاري.

 

ويشير المسؤول التركي بذلك التاريخ إلى إطاحة قيادة الجيش المصري، وبمشاركة قوى سياسية ودينية، بمحمد مرسي أول رئيس مدني منتخب منذ إعلان الجمهورية في مصر عام 1953.

 

وأضاف بوزضاغ، في حديث لصحفيين خلال زيارته ألمانيا اليوم السبت: "لقد وقع انقلاب عسكري في مصر، ولكن الإعلام الغربي لم يقل ذلك".

 

ومضى قائلا إن "الملايين (من أنصار الرئيس المصري المعزول) احتشدت في ميدان رابعة العدوية (بحي مدينة نصر شرقي العاصمة القاهرة)، ولكن الإعلام الغربي لم يضع أي كاميرا هناك، ولم ينقل عن الميدان، ولم يُظهر أي لقطات له، وفضّل أن ينقل فقط عن ميدان التحرير"، حيث يتظاهر مؤيدين لعزل مرسي.

 

ومستنكرا، تساءل بوزضاغ: "من قاموا بالانقلاب العسكري في مصر أغلقوا وسائل الإعلام المعارضة لهم، فهل انتقد الإعلام الغربي ذلك ؟!".

 

ومنذ يوم 3 يوليو/ تموز الجاري، أوقفت السلطات المصرية بث ثلاث قنوات دينية داعمة للرئيس المعزول، وهي "الحافظ"، و"الناس"، و"مصر 25"، التابعة لحزب الحرية والعدالة، المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها مرسي.

 

وواصل نائب رئيس الوزراء التركي انتقاده لوسائل الإعلام الغربية بقوله إن "الإعلام الغربي نقل ما لم يحدث في تركيا، ونشروا وقالوا الكثير، حتى أنهم أصدروا ملاحق باللغة التركية في ألمانيا".

 

واستشهد بوزضاغ  بـ"الصورة التي التقطت في ميدان قازليتشيشمه خلال كلمة ألقها رئيس الوزراء (التركي)، رجب طيب أردوغان، وأظهرتها قناة سي إن إن (الإخبارية) الأمريكية على أنها صورة لمظاهرة معارضة لأردوغان، ومؤيدة للمحتجين على أحداث متنزه غزي في ميدان تقسيم بمدينة إسطنبول" التركية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان