رئيس التحرير: عادل صبري 07:06 مساءً | الأربعاء 23 مايو 2018 م | 08 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

الترابى يرفض الخيار العسكرى لإسقاط النظام فى السودان

الترابى يرفض الخيار العسكرى لإسقاط النظام فى السودان

العرب والعالم

حسن عبد الله الترابى - ارشيفية

الترابى يرفض الخيار العسكرى لإسقاط النظام فى السودان

الخرطوم أ ش أ 20 يوليو 2013 06:06

 رفض الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبى المعارض فى السودان، حسن عبد الله الترابى، استخدام الخيار العسكرى لإسقاط النظام فى السودان، مؤكدا فى الوقت نفسه اتفاق كل قوى المعارضة على تغيير الحكومة عبر ثورة شعبية قوامها المظاهرات والإضرابات.

ودعا الترابى، خلال اجتماعه مع أعضاء حزبه مساء  الجمعة، الحكومة السودانية إلى الذهاب بالحسنى دون تكاليف مادية أو بشرية، وانتقد فى ذات السياق، مسلك السلطات بالخرطوم فى عدم إتاحة مساحة من الحرية للكتاب للتعبير عن آرائهم، وقال "إن الحرية قيمة مشتركة، وهى للشعب فى الأصل، وإن الأحزاب متفقة على تغيير النظام بالثورة الشعبية".

وتوقع الترابى اتحاد شمال وجنوب السودان مجددا فى ظل نظام ديمقراطى، وأعرب عن استغرابه من الذين يقولون إنه لا يمكن للسودان الجنوبى أن يتحد مع الشمال، مشيرا إلى أن الحدود الحالية بين البلدين أنشط من أى حدود، كما أنها ليست ثابتة.

وقال الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبى المعارض فى السودان إن علاقات الحزب مع السلطة الحاكمة فى الجنوب، أقرب وأوثق من علاقته بالسلطة فى الشمال، وقال "إنهم لا يريدون أن تنقطع العلاقة ولا الزيارات مع الجنوب".

وهاجم الترابى مجلس الأحزاب ووصفة "بتابع للسلطان" وأكد، فى هذا الصدد، رفضه لفكرة إخضاع الصحف والأحزاب للتسجيل، مشيرا إلى مجموعة من حالات التضييق التى تعرض لها حزبه منذ تسجيله لدى مسجل الأحزاب.

وتجددت الدعوات في 30 يونيو الماضي في السودان إلى إسقاط نظام الرئيس عمر حسن البشير مع مطالبة زعيم حزب الأمة القومي المعارض الصادق المهدي البشير بالرحيل.
وقال الصادق المهدي، الذي كان آخر رئيس حكومة في السودان قبل انقلاب البشير عليه سنة 1989، إن النظام الحالي في السودان فشل في إدارة البلاد على مختلف الأصعدة.

 وكانت السودان قد شهدت العام الماضي احتجاجات وتجمعات مماثلة مطالبة بإسقاط حكومة البشير، لكنها لم تنجح في استقطاب حشود كبيرة وسرعان ما نجحت قوات الأمن السودانية في تفريقها.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان