رئيس التحرير: عادل صبري 02:42 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

المعارضة السورية تقتل ابن شقيقة نصر الله

المعارضة السورية تقتل ابن شقيقة نصر الله

وكالات 17 مايو 2015 12:45

أفادت مواقع مقربة من المعارضة السورية المسلحة، أنها تمكنت من قتل عدد من عناصر حزب الله اللبناني الذين يقاتلون إلى جانب القوات الرئيس السوري بشار الأسد في القلمون، مؤكدة أن من بين القتلى “محمد ياسين” ابن شقيقة حسن نصر الله خلال اشتباكات بين الجانبين.

 

وأوضحت مواقع للمعارضة على صفحات التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن الثوار السوريين تمكنوا من قتل “باسل محمد بسمة و محمد ياسين”، مؤكدة أن الأخير هو ابن شقيقة حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبناني.

 

ونقلت صحيفة “عكاظ” السعودية، اليوم الأحد، عن مصادر لبنانية مطلعة قولها إن عدد قتلى حزب الله في معركة القلمون بلغ حجما غير مسبوق، لكن إعلام الحزب يتعمد تغطية حجم الخسائر البشرية وتمرير أسماء القتلى بشكل تدريجي وغير مزعج لقواعده الشعبية.
 

وأفادت المصادر، أن مظاهر الاحتفال التي شهدتها الضاحية الجنوبية لبيروت قبل يومين تحت شعار تحرير تلة موسى في القلمون جاءت بتوجيه من قيادات الحزب موازاة لعملية إبلاغ 18 عائلة بمقتل ابنائها في القلمون. وأكدت أن الخسائر البشرية لا تقتصر على حزب الله بل إن الحزب القومي السوري تلقى إصابات عديدة بين صفوف مقاتليه وبينهم قيادي كبير في الحزب من آل ياغي.
 

وتتواصل الاشتباكات في القلمون وعمليات الكر والفر بين الطرفين، وأعلن “حزب الله” عبر قناة “المنار” أن الجيش السوري ومقاتلين لبنانيين تمكنوا من “بسط سيطرتهم أمس على كامل جرود رأس المعرة في القلمون بمساحة 78 كلم مربع.
 

كما يتقدمون في جرود فليطا وسط انهيار في صفوف المسلحين”، مذكرة بالسيطرة على “كامل سلسلة جبال الباروح ومعبر الفتلة الذي يربط بلدة راس المعرة السورية بجرود نحلة اللبنانية”.
 

واعتبرت المعارضة السورية أن الهجوم في القلمون يأتي في إطار محاولة القوات الحكومية تعويض خسائرها الأخيرة التي تكبدتها في مناطق متفرقة من البلاد.
 

وسيطرت المعارضة، خلال الشهرين الأخيرين، على مدينة بصرى الشام ومعبر نصيب الحدودي مع الأردن في محافظة درعا، ومدينتي إدلب وجسر الشغور ومعسكر القرميد في محافظة إدلب.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان