رئيس التحرير: عادل صبري 02:34 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

"الجهاد" الفلسطيني: الأحكام المصرية "مرفوضة ومسيسة"

الجهاد الفلسطيني: الأحكام المصرية مرفوضة ومسيسة

العرب والعالم

القيادي بحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش

"الجهاد" الفلسطيني: الأحكام المصرية "مرفوضة ومسيسة"

وكالات 17 مايو 2015 11:39

أكدت حركة "الجهاد الإسلامي"، أن الأحكام الصادرة عن محكمة مصرية بحق شهداء وأسرى فلسطينيين "مرفوضة ومسيّسة"، داعيةً مصر إلى إعادة النظر فيها.

 

وجدّد القيادي في الحركة، خالد البطش، في تصريحات، ظهر اليوم، تأكيده على موقف حركته القاضي بعدم التدخّل في الشأن المصري الداخلي، قائلاً: "بل على العكس يهمنا الاستقرار في مصر وحقن الدماء في كل الأقطار العربية والإسلامية الشقيقة".
 

وقال، إن الشعب الفلسطيني حريص بمن فيهم حركة حماس، على سلامة الأراضي والسيادة المصرية، مؤكدا أن مواقف صدرت بذلك باسم كافة الفصائل الوطنية والإسلامية.
 

وأعرب البطش، عن أمله في أن يعيد القضاء المصري النظر بالأحكام مجدداً؛ إنصافاً للحقيقة والعدالة في فلسطين ومصر معاً، وعدم ظلم الآخرين، "إذا كنا معنيين بالحقيقة والحقيقة فقط".
 

وأضاف: "الأحكام تبدو ذات بعد سياسي، وإلا كيف يحكم القضاء المصري المشهود له بالخبرة على شهداء من القسام كرائد العطار وآخرين كحسن سلامة الذي يقضي حكما بالمؤبد في سجون الاحتلال".
 

وشدّدت "الجهاد الإسلامي" على ضرورة فتح حوار جدي مع القيادة المصرية لإزالة جميع الملابسات والعقبات على أرضية العلاقات الأخوية التاريخية، باعتبار أن "إسرائيل العدو المشترك للشعبين الفلسطيني والمصري".
 

ودعت الحركة، السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس والدبلوماسية الفلسطينية للتدخل لدى القيادة المصرية لصون المصالح المشتركة بين الشعبين.
 

وكانت محكمة "جنايات القاهرة" قد قرّرت السبت (16-5) إحالة أوراق المتهمين في القضيتين المعروفتين إعلامياً بـ"التخابر مع حماس" و"اقتحام السجون"؛ إلى المفتي لأخذ الرأي الشرعي، وذلك ضمن أوراق 126 متهماً من بينهم؛ الرئيس المعزول محمد مرسي، والمرشد العام لجماعة "الإخوان المسلمين" محمد بديع، وغيرهم من قيادات الجماعة وعناصر في حركة "حماس" و"حزب الله" اللبناني، إضافة لعدد من الأسرى والشهداء الفلسطينيين.
 

وشملت قائمة المحالين للمفتي، الشهيد الفلسطيني رائد العطار الذي قضى إبان الحرب الأخيرة على قطاع غزة، والشهيد حسام الصانع الذي استشهد عام 2008، قبل ثلاثة أعوام من حدوث الثورة المصرية، بالإضافة إلى الشهيد تيسير أو سنيمة والأسير الفلسطيني حسن سلامة المعتقل منذ 19 عاما في المعتقلات "الإسرائيلية"، وهو يقضي 48 حكماً مؤبداً و20 عاما.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان