رئيس التحرير: عادل صبري 10:29 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

المغرب تحتضن اجتماعات مجموعة "5+5" منتصف يونيو المقبل

المغرب تحتضن اجتماعات مجموعة 5+5 منتصف يونيو المقبل

العرب والعالم

محمد السادس ملك المغرب

المغرب تحتضن اجتماعات مجموعة "5+5" منتصف يونيو المقبل

وكاﻻت 17 مايو 2015 10:54

تحتضن مدينة طنجة - شمال غرب المغرب - في الثالث عشر من شهر يونيو القادم اجتماع مجموعة " 5 + 5 " لوزراء خارجية خمس دول مغاربية هي: الجزائر والمغرب وتونس وليبيا وموريتانيا، وخمس دول أورومتوسطية هي: فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال ومالطا.، وتستمر يومين.

وبحسب ما أوردته صحيفة " طنجة24 " الإخبارية، فان الاجتماع الذي سيعقد بأحد الفنادق الكبرى وسط المدينة، جرى تأجيله للمرة الثانية على التوالي ، حيث كان من المفروض أن يعقد يومي الخامس والعشرين والسادس والعشرين من مايو الجاري .


وأضاف المصدر، أن الاجتماع الذي سيخصص لبحث الوضع الأمني في منطقة الساحل والصحراء ، خاصة بعد التطورات الأخيرة، إلى جانب موضوعات ذات صلة بالهجرة والإرهاب، سيغيب عنه وزير خارجية الجزائر، الدولة التي ستكون ممثلة فقط بأحد الدبلوماسيين.

ويشكل اجتماع وزراء خارجية دول غرب المتوسط المعروفة اختصارا بمجموعة" 5 + 5 " مناسبة أيضاً لمناقشة التحديات الأمنية الأخرى المرتبطة بمكافحة الإرهاب، فضلا عن فرصة ملائمة لتعزيز مسلسل التشاور وآليات التعاون الإقليمي المتضامن والفاعل بغية جعل المنطقة فضاء للازدهار المشترك ، ويوفر هذا الاجتماع الفرصة لإطلاق نقاش حول القضايا ذات الاهتمام الإقليمي والدولي واستكشاف سبل ووسائل تعزيز حوار" 5 زائد 5 " بشكل أفضل.


ويهدف الاجتماع الذي سيرأسه وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي صلاح الدين مزوار، إلى إعطاء دفعة جديدة للعلاقات الأوروبية - المغاربية.


تجدر الإشارة إلى أن المجموعة، التي أسست عام 1990 بروما، تضم دول غرب البحر الأبيض المتوسط، وتعمل تحت غطاء الإتحاد الأوروبي وتهتم بمسائل الشراكة الاقتصادية، التنمية، الأمن في المنطقة وتنظيم الهجرة وقمع الهجرة الغير الشرعية. وتضم مجموعة "خمسة زائد خمسة" خمس دول أوروبية هي إسبانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال ومالطا، ودول اتحاد المغرب العربي الخمس.. و تسعى هذه المجموعة أيضا إلى تطوير العلاقات والاجتماعية والثقافية والتبادل العلمي والتكنولوجي بين أعضائها كما تسعى إلى تكثيف التشاور بين البلدان الأعضاء والنهوض بالتعاون الإقليمي وتعزيز الحوار السياسي وتحقيق توافق حول الرؤى المتعلقة بالقضايا ذات الاهتمام المشترك.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان