رئيس التحرير: عادل صبري 11:19 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

معارك بين الجيش والمتمردين بجنوب السودان

معارك بين الجيش والمتمردين بجنوب السودان

وكاﻻت - الأناضول 16 مايو 2015 09:19

نشبت صباح اليوم السبت مواجهات بين جيش جنوب السودان وقوات تابعة للمتمردين الذين يقودهم ريك مشار النائب السابق للرئيس سلفا كير ميارديت في مدينة ملكال عاصمة ولاية أعالي النيل شمالي البلاد.

 

وقال مايكل مكوي وزير الاعلام والناطق باسم الحكومة في تصريحات صحفية بالعاصمة جوبا إن قوات المتمردين هاجمت ملكال من كافة الاتجاهات، مشيرا إلى أن القتال لا يزال مستمرا بين الطرفين (حتى الساعة 8:00 تغ).
 

 

وتابع أن الحكومة تحاول السيطرة على الأوضاع للحيلولة دون سقوط المدينة في يد المتمردين.
 

واتهم مكوي اللواء جونسون اولونج نائب قائد منطقة أعالي النيل العسكرية بالمشاركة في القتال إلى جانب المتمردين، وقال: "اللواء اولونج هو الذي ساعد المتمردين على عبور النهر من الناحية الغربية والدخول إلى مدينة ملكال".
 

وكانت المدينة قد شهدت توترات الشهر الماضي؛ بسبب اشتباكات وقعت بين قوات تابعة لاولونج ومجموعة من الحرس التابع لحاكم الولاية سايمون كون فوج، على خلفية مقتل نائب جونسون اولونج اللواء جيمس بوقو على أيدي مسلحين مجهولين في منطقة (اكوكا) جنوب شرق ملكال مطلع شهر ابريل/ نيسان المنصرم، مما دعا الحكومة لاتهام اولونج بالتمرد، رغم نفي الاخير تلك الاحاديث لأكثر من مرة، واستدعائه للمثول امام لجنة عسكرية في جوبا.
 

وبحسب متابعات مراسل الأناضول فإن السلطات الحكومية كانت قد أرسلت تعزيزات عسكرية من الحرس الرئاسي لملكال الأسبوع الماضي، بهدف تجريد أولونج من السلاح بعد أن رفض الحضور إلى جوبا لمقابلة القيادة العسكرية العليا للجيش.
 

وكان أولونج، المتمرد السابق، أعلن انضمامه للحكومة في العام 2012 ، بعد ان كان قائدا لمليشيا محلية هدفها استعادة اراضي قبيلة الشلك التي تم نهبها من قبل قبيلة دينكا، حسب زعمه، وبعد انضمامه تم تعيينه قائدا لمنطقة "واو شلك" تحت قيادة الفرقة الأولى بأعالي النيل، ونائبا لقائد منطقة أعالي النيل العسكرية.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان