رئيس التحرير: عادل صبري 02:57 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

السلاح وإيران.. طعم أوباما لقادة الخليج في كامب ديفيد

السلاح وإيران.. طعم أوباما لقادة الخليج في كامب ديفيد

العرب والعالم

أوباما ودول قادة الخليج

السلاح وإيران.. طعم أوباما لقادة الخليج في كامب ديفيد

الكويت - سامح أبو الحسن 15 مايو 2015 19:32

قال سياسيون خليجيون أن أمريكا تهدف لاستنزاف خيرات وموارد دول الخليج وذلك من خلال عدم استقرار المنطقه وإيجاد أعداء لهم ودعمهم مثل داعش ومن علي شاكلتهم ويدفعونهم لشراء المزيد من الاسلحه علي حساب التنميه ورفاهه شعوب المنطقه مؤكدين أن القمة الخليجية الأمريكية في كامب ديفيد محاولة جديدة من إدارة أوباما لإقناع الخليجيين بقبول الشراكة الأمريكية الإيرانية كأمر واقع مسلم به.

وقالت مصادر خليجية مطلعة لـ"مصر العربية" أن قادة الخليج فاجأوا الرئيس باراك أوباما بتقديمهم عدداً من المطالب وإثارتهم بعض الأمور التي لم يتحسب لها الفريق الأميركي، فبدا مربكاً على مسار أعمال القمة، وتوجه رئيس أحد الوفود الخليجية الى أوباما بالقول: إ"ذا كان مشروع إيران النووي سلمياً ولا يهدد أمن المنطقة والعالم، فلا نرى مشكلة في أن يكون لدينا في الخليج برنامج نووي مشابه للأبحاث الطبية وتوليد الطاقة".

 

وقال عضو مجلس الأمة النائب في البرلمان الكويتي صالح عاشور أن الغرب بقياده امريكا يستنزفون خيرات وموارد دول الخليج وذلك من خلال عدم استقرار المنطقه وإيجاد أعداء ودعمهم مثل داعش ومن علي شاكلتهم ويدفعونهم لشراء المزيد من الاسلحه والعداد علي حساب التنميه ورفاه شعوب المنطقه ونحن علي هذه الحاله من نصف قرن من الزمان ولم نتعلم الدرس جيدا لأننا مازلنا نعتقد ان استقرار المنطقه بالارتباط معهم والسير تحت وصايتهم في حين ان من مصلحه حكوماتنا معرفه ان الاستقرار وادامه الحكم يأتي من خلال المزيد من التلاحم مع الشعوب ومشاركتهم بإتخاذ القرارات المصيريه والمزيد من التعليم الجاد وإرساء قواعد الديمقراطيه وحريه التعبير عن الرأي واحترام حقوق الانسان .

 

وأضاف عاشور: وحتى يعلم الجميع ما يتم الاتفاق مع اوباما لن يكون رسميا وملزما إلا بمواقفه الكونجرس الامريكي وله ضوابطه الخاصه بالتسبه للاتفاقيات ولو الحكومات العربيه تفاهمت من خلال الجامعه علي أسس ديمقراطية لما كان هذاحال الدول العربيه اقتتال داخلي وكل يدعي مصلحه الشعب  مبينا أن الشعوب تدفع الضريبه من قتل وتهجير وإباده .

 

وتابع عاشور: المنطقه مقبله علي احداث كبيره وضريبتها عاليه علينا لأننا نلعب ادوار اكبر من حجمنا وإمكانيتتا وعلينا تدارك الموقف السياسي الحالي والاهم لنا اليوم اليمن السعيد وعلينا ان نعمل مع الأطراف اليمنيه لمصلحه الجميع ونستخدم المال الخليجي لاستقرار المنطقه وليس بالحروب والاقتتال لان في النهايه الجميع يخسر والرابح الأكبر اسرائيل وأصحاب كام ديفيد المستفيدين من الوضع بالسلم والحرب.

 

قال النائب السابق المحامي أسامة عيسي الشاهين : القمة الخليجية الأمريكية في كامب ديفيد محاولة جديدة من إدارة أوباما لإقناع الخليجيين بقبول الشراكة الأمريكية الإيرانية كأمر واقع مسلم به مشيرا إلى أن إدارة أوباما تريد جمع المنفعتين معا وهما: نصيب الأسد في عقود إعمار إيران بعد فك الحظر عنها، ونصيب الأسد من عقود تسليح دول الخليج الخائفة مؤكدا أن حكومات الخليج تعيش على أطلال ماضيها "النفطي" ولم تعد العدة لهذا الواقع الجديد، فعرضت شعوب المنطقة لمخاطر وتقلبات أمنية واقتصادية حقيقية.

 

قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة الكويت د. عبدالله النفيسي: أوباما مسكون بفكرة التقارب الأمريكي الإيراني ومنزعج جدا من عاصفة الحزم وقمة كامب ديفيد محاوله منه في لي ذراع السعوديه نحو التفاهم مع إيران ،  وعلى دول الخليج وخصوصا السعوديه الثبات على الموقف الحالي فأولويةً أوباما هي التفاهم  والتقارب مع إيران حتى لو تدخلت في شؤوننا وتآمرت علينا .

 

قال المحامي والقانون الكويتي عماد السيف أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما لم يقل كلمة في القمة الخليجية الأمريكية إلا بعد التنسيق مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية مشيرا إلى أنه إنطباعه الاول عن تلك القمة يؤكد بما لايدع مجالا للشك أن كل موقف او كلمة قالها الرئيس اوباما في القمة كانت بالتنسيق الضمني مع ايران، وتابع" صار يقينا ان الاولوية الكبري لدى الإدارة الديمقراطية الحالية للبيت الابيض هي بناء علاقات استيراتيجية مع ايران مع محاولة تقليل تكاليفها علينا.

 

وأكد السيف أن حضور سمو الامير الشيخ صباح الاحمد ونشاط ولي العهد السعودي الامير محمد بن نايف وولي ولي العهد محمد بن سلمان وباقي القادة كان مؤثرا ومهما، ومن الواضح ان جهدا خارقا من الجانب الخليجي قد بذل لتهدئة الهوي الايراني وانتزاع مواقف مبدئية من قضايا عادلة ولكن علينا ان ننتبه للقادم، وتابع السيف : لن يكون هناك اي تغيير في الموقف الامريكي في ملفات سورية واليمن وليبيا والعراق سنظل نسمع نفس الكلام الانشائي عن انتهاء دور الاسد والتنديد بموقف الحوثيين ودعم الشرعية في اليمن ودعم الشرعية في ليبيا دون ان يلحق هذه الاقوال اي افعال اخري وهذا مالمسه بالتأكيد قادة الخليج.

 

واضاف السيف بأن هناك صفقة كبيرة ستنجم عن الوصول لاتفاق حول برنامج ايران النووي وهناك تداعيات وارتدادات لهذا الاتفاق تشغل بال وفكر الادارة الامريكية الان، وعلينا ان نراجع حساباتنا كخليجيين ونفتح افاق جديدة لطريقة تفكيرنا الاستيراتيجي ستسقط او بالاحري سقطت مقولات الشيطان الاكبر ومحور الشر تماما.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان