رئيس التحرير: عادل صبري 09:31 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حركة الشباب تسيطر على مناطق بجنوب الصومال

حركة الشباب تسيطر على مناطق بجنوب الصومال

العرب والعالم

مسلحو حركة الشباب

حركة الشباب تسيطر على مناطق بجنوب الصومال

وكالات 15 مايو 2015 08:20

سيطر مقاتلو حركة الشباب الصومالية، فجر اليوم الجمعة، على إحدى المناطق وقريتين بإقليم شبيلى السفلى بجنوب الصومال بعد اشتباكات مع قوات حكومية، بحسب شهود عيان.

 

 وقال شهود عيان للأناضول إن مقاتلي الشباب سيطروا على منطقة "أوطغلي" و قريتي "مبارك" و"دار السلام" وبلدة "الشام" إثر مواجهات محدودة مع القوات الحكومية.
 

بدوره، قال أحد سكان قرية "مبارك" للأناضول، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن مقاتلي الشباب دخلوا في وقت مبكر من صباح اليوم القرية بعد اشتباكات مع القوات الحكومية.
 

وحول الخسائر البشرية، قال الشاهد إنهم شاهدوا جثتين تعود للقوات الحكومية، كما أصيب القائد الأمني الحكومي لقرية مبارك، فيما وقع جندي آخر تحت قبضة مقاتلي الشباب حيًا.
 

وأكد المصدر ذاته أن "الشباب" أغلقت جميع مداخل القرية الزراعية، وبدأوا يأمرون الرجال بالكف عن التدخين، والنساء بارتداء الحجاب الذي وصفوه بـ"الشرعي"، مشيرا إلى أن منطقة "أوطغلي"، وقرية "دار السلام"، وبلدة "الشام" وقعت أيضا تحت قبضة الشباب.
 

أما إذاعة الأندلس، التابعة للحركة، فنقلت عن مسؤولين بالحركة قولهم إن من وصفوهم بـ"المجاهدين" قتلوا 10 جنود حكوميين، وسيطروا على آليات عسكرية، قبل سيطرتهم الكاملة على هذه المناطق.

وحتى الساعة 7:45 تغ لم تعلق السلطات الصومالية على هذه المعارك.
 

وتسيطر حركة "الشباب المجاهدين" على أجزاء من وسط وجنوبي الصومال، إلا أنها بدأت في فقد سيطرتها أمام قوات من الاتحاد الأفريقي والجيش الصومالي، وهو ما يدفعها لشن هجمات على مسؤولين حكوميين وقوات أمن.
 

وتأسست الحركة عام 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكرياً تنظيم القاعدة، وتقول إنها تسعى إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في الصومال.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان