رئيس التحرير: عادل صبري 03:32 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نزوح مئات الأسر من الرمادي بعد سيطرة "داعش" على أجزاء جديدة فيها

 نزوح مئات الأسر من الرمادي بعد سيطرة داعش على أجزاء جديدة فيها

العرب والعالم

نزوح عراقيين - ارشيفية

نزوح مئات الأسر من الرمادي بعد سيطرة "داعش" على أجزاء جديدة فيها

وكالات - الأناضول 15 مايو 2015 07:01

 قال الرائد عمر الدليمي، الضابط في شرطة مدينة الرمادي غربي العراق، اليوم الجمعة، إن مقاتلي تنظيم "داعش" سيطروا على أجزاء جديدة من الرمادي بعد هجوم عنيف شنوه صباح اليوم في ظل نزوح مئات العائلات من المدينة.

وأوضح الدليمي، أن تنظيم "داعش" شن في وقت مبكر من صباح اليوم هجوما عنيفا على عدد من مناطق مدينة الرمادي، ومن عدة محاور، ما أدى الى نشوب مواجهات واشتباكات شديدة بين القوات الامنية وعناصر التنظيم وسط المدينة.

وأضاف أن "داعش" سيطر على منطقة "حي الجميعة" وانتشر في أجزاء من مناطق "البوعلوان" و"البوذياب" في الرمادي، مشيراً إلى أن الاشتباكات ما تزال مستمرة   في شارع 17 وسط المدينة بين القوات الأمنية وعناصر التنظيم.

ولفت الدليمي إلى أن شدة المواجهات والاشتباكات بين "داعش" والقوات الأمنية دفعت بمئات الأسر الى النزوح من مناطقها في مدينة الرمادي، نحو مناطق خاضعة لسيطرة القوات الأمنية في المدينة وأخرى خارجها.

وأشار الضابط إلى أن بعض المناطق في الرمادي وفي محيطها ما تزال القوات الأمنية تسيطر عليها وتشهد استقراراً جزئياً وخاصة المناطق الشرقية منها مثل قضاء الخالدية (23 كم شرق الرمادي).

ورغم خسارة "داعش" للكثير من المناطق التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، لكنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار التي يسيطر عليها منذ مطلع عام 2014، ويسعى لاستكمال سيطرته على باقي المناطق التي ما تزال تحت سيطرة القوات الحكومية وأبرزها الرمادي.

أخبار ذات صلة :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان