رئيس التحرير: عادل صبري 12:06 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الرئيس العراقي: نشكر إيران على مساعدتنا في محاربة داعش

الرئيس العراقي: نشكر إيران على مساعدتنا في محاربة داعش

العرب والعالم

الرئيس العراقي فؤاد معصوم ونظيرة الإيراني روحاني

الرئيس العراقي: نشكر إيران على مساعدتنا في محاربة داعش

وكالات - الأناضول 13 مايو 2015 09:53

قدم الرئيس العراقي فؤاد معصوم شكره لإيران في مساعدتها لبلادة في حربها ضد داعش، وقال إن "داعش هو عدو الشعب العربي وعدو شعوب المنطقة كلها، لم يترك أي مكون من مكونات الشعب العراقي إلا وحاربه".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني حسن روحاني صباح اليوم الأربعاء في العاصمة طهران.

 

وأضاف أن "إيران لها تجارب واسعة في مختلف المجالات منها المجال الزراعي والصناعي وكذلك في فتح الطرق وفي مجالات الخدمات الصحية ونحن من جانبنا سنعمل بكل جهد كي نستفيد في العراق من كل التجارب المتقدمة في إيران".
 

من جهته، قال روحاني إن "الشعب العراقي هو الذي يقرر مستقبله ولن نسمح لأي بلد بإثارة الخلافات في العراق وتقسيمه".
 

وأضاف : "لا ندخر أي جهد لاستقرار العراق واستباب أمنه، لان استقرار العراق واستباب أمنه يحظى بأهمية بالغة لنا".
 

وتابع قائلا "بحثنا القضايا الاقليمية وكذلك الأزمة السورية وأيضا الوضع في اليمن مع الرئيس العراقي".
 

وأشار روحاني إلى أن "الذين اعتبروا انهم يستطيعون استخدام الارهاب كأداة لتحقيق أهدافهم في المنطقة اخطأوا"، وقال "ينبغي أن تحظى قضية البيئة وظاهرة الغبار بأهمية من قبل كل دول المنطقة".

 

ووصل الرئيس العراقي الى إيران أمس في زيارة تستغرق 3 أيام وفد وزاري.
 

وفي تصريحات سابقة له يوم الأحد الماضي، قال خالد شواني المتحدث باسم الرئاسة العراقية إن الرئيس العراقي سيبحث مع المسؤولين الإيرانيين خلال زيارته لطهران، 5 ملفات تتضمن "العلاقات الاقتصادية بين البلدين، والعلاقات السياسية وسبل توطيدها بين بغداد وطهران، إلى جانب مناقشة إمكانية مساعدة إيران في معالجة الملف البيئي والتصحر الذي تعاني منه بعض المحافظات الجنوبية في العراق، والسياحة الدينية، والملف الأمني ومكافحة الارهاب والحرب على داعش".


وأعلنت الحكومة العراقية وكذلك قيادة إقليم شمال العراق في وقت سابق ان إيران تدعم بلادهم بشكل كبير في حربه ضد "داعش" منذ أول أيام سيطرة التنظيم على مدينة الموصل (شمال) في 10 يونيو الماضي وتمدده لبعض المناطق.
 

ويمتلك العراق منافذ حدودية برية وبحرية عديدة مع ايران في محافظات ديالى (شرق)، وواسط (وسط) وميسان والبصرة (جنوب)، كما أن مئات الآلاف من الإيرانيين يعبرون الحدود العراقية بشكل يومي لزيارة العتبات الشيعية المقدسة في محافظات وسط وجنوب العراق.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان