رئيس التحرير: عادل صبري 03:52 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

المعارضة السورية تتقدم في أريحا بإدلب وتنسف حاجزاً للنظام فيه

المعارضة السورية تتقدم في أريحا بإدلب وتنسف حاجزاً للنظام فيه

العرب والعالم

قوات المعارضة السورية

المعارضة السورية تتقدم في أريحا بإدلب وتنسف حاجزاً للنظام فيه

وكالات - الأناضول 13 مايو 2015 03:36

 

سيطرت فصائل غرفة عمليات جيش الفتح على عدّة حواجز لقوات النظام في منطقة جبل الأربعين الاستراتيجي وقرية مصيبين في ريف إدلب الغربي شمال سوريا.

وأفاد  "أحمد قرة علي" الناطق الرسمي باسم حركة أحرار الشام الإسلامية بأن  "المعركة بدأت  باستهداف مراكز قوات النظام في جبهتي نحليا والمقبلة شمالي مدينة أريحا بقذائف المدفعية والدبابات"،  مشيراً إلى أن "المقاتلين نسفوا  حاجز قصر الفنار المطل على مدينة أريحا عبر نفق حفروه تحت القوات المتمركزة في الحاجز، تبعها استهداف الحاجز بقذائف الدبابات والهاون تمهيداً لاقتحامه ولتغطية تقدم الاقتحاميين، الذين تمكنوا من السيطرة الكاملة على الحاجز".

و أضاف  "قره علي" أن "المقاتلين سيطروا على حاجز مباني الجمعيات المشرف على طريق اللاذقية - حلب بعد انسحاب قوات النظام منه على خلفية استهدافهم بوابل من القذائف. لافتاً إلى أن جيش الفتح   سيطر  على حواجز قرية مصيبين جنوب شرق مدينة أريحا وهي معربليت، و عبدالحي، و المنشرة، على أطراف القرية وحاجز المدرسة داخلها، بعد اشتباكات دامت لعدة ساعات .

ويأتي هذا التطور تزامناً مع معارك ضارية بين فصائل المعارضة المسلحة ، و قوات النظام،  في محيط المشفى الوطني في جسر الشغور جنوب غرب إدلب، وسط أنباء غير مؤكدة عن اقتحام المعارضة للمشفى والسيطرة على عدد من الأبنية فيه، في معركة وصفها النشطاء بمعركة كسر العظم، حيث يأتي بعد أيام من خطاب للرئيس السوري بشار الأسد، تعهد فيها بفك الحصار عن المشفى الوطني المحاصر من قبل المعارضة على أطراف جسر الشغور جنوب غرب إدلب.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان