رئيس التحرير: عادل صبري 12:51 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بسبب عاصفة الحزم.. استجواب وزير خارجية الكويت

بسبب عاصفة الحزم.. استجواب وزير خارجية الكويت

العرب والعالم

وزير الخارجية الكويتي صباح الخالد الحمد الصباح

بسبب عاصفة الحزم.. استجواب وزير خارجية الكويت

الكويت - سامح أبو الحسن 12 مايو 2015 20:08

تقدم عضو مجلس الأمة الكويتي النائب عبد الحميد دشتي، أمس رسمياً إلى رئيس المجلس بالإنابة عادل الخرافي بطلب لاستجواب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية صباح الخالد الحمد الصباح، على خلفية مشاركة بلاده في الحرب التي يخوضها "التحالف العربي" ضد اليمن، وذلك وفقاً للمادة 100 من الدستور.

ويتضمن طلب الاستجواب أربعة محاور، الأول يتعلق بما سماه دشتي "مخالفة أحكام الدستور والتهاون في هيبة الدولة والإضرار بمقدراتها"، والمحور الثاني "عدم مراعاة أحكام الدستور فيما يتعلق بالاتفاقية الأمنية بين دول مجلس التعاون الخليجي والمبرمة في 13 تشرين الثاني 2012".

 

وتطرق المحور الثالث إلى "إهدار حقوق المواطنين خارج دولة الكويت وعدم القيام بواجب حمايتهم والتهرب من الأسئلة البرلمانية".

 

في حين جاء المحور الرابع تحت عنوان "التضييق على الحريات والإضرار بسمعة الكويت الدولية بالمخالفة لأحكام الدستور ونصوص القانون وإضعاف هيبة الدولة والتنازل عن سيادتها".

 

وقال النائب دشتي "إن الكويت تشارك في العمليات العسكرية بطيرانها من دون إعلام مجلس الأمة"، معتبراً ذلك انتهاكاً للدستور الذي يمنع إعلان الحرب من دون إبلاغ البرلمان، واتهم دشتي وزير الخارجية صباح خالد الحمد الصباح بأنه مسؤول عن مشاركة الكويت في النزاع في اليمن.

 

وعارض عدد من النواب الطلب الذي تقدم به دشتي، معتبرين انه ذات طابع "طائفي"، ومعروف عن دشتي انه يوجه انتقادات للبحرين ويتهمها بإساءة معاملة الشيعة، فيما يأخذ على السعودية إرسال قوات إلى البحرين لدعم الحكم.

 

فيما أعلن رئيس مجلس الأمة بالإنابة عادل الخرافي تسلمه رسميا اليوم طلب الاستجواب المقدم من النائب عبدالحميد دشتي الموجه إلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد على أن يدرج بجدول أعمال جلسة 19 الجاري.

 

ومن جانبه قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الخارجية والدفاع بالإنابة الشيخ محمد العبدالله أن الاستجواب حق دستوري للنائب يمارسه طالما رأى انه يخدم المصلحة الوطنية العامة، قائلاً "أننا نعمل في الضوء ولا نتخلى عن دورنا في أي ظرف من الظروف".

 

وأوضح العبد الله أن "الدستور الكويتي واضح والنائب يفترض أن يمارس دوره التشريعي والرقابي بما يحقق المصلحة الوطنية ونحن لا نجزع ولا يضيق صدرنا بأي سؤال أو استجواب ما دمنا نعمل تحت إطار الدستور وسقف القانون".

 

وأضاف الشيخ محمد "نحن نعمل في الضوء ولا نتخلى عن دورنا في أي ظرف من الظروف وتحديدا في الظروف البالغة الدقة والحساسية التي تمر بها منطقتنا والواجب الوطني يقتضي بأن نتكاتف في الأزمات وان تتشارك جهودنا لإعانة قيادتنا الحكيمة على العبور بسفينة الكويت إلي بر الأمان".

 

وختم العبد الله بالتأكيد أن الشيخ صباح الخالد سيتعامل مع الاستجواب وفق كل المعايير والأطر الدستورية والقانونية وانسجاما مع مبدأ تعزيز التعاون بين السلطتين.

 

هذا وقد استنكر عدد من النواب الحاليين والسابقين اليوم استجواب النائب عبدالحميد دشتي.

 

وأشار النائب عبدالله المعيوف إلى أن الاستجواب حق للنائب، إلا أن استجواب دشتي أتى في غير محله، وهو تدخل في صلاحيات سمو الأمير، وأرجو من النائب مراجعة نفسه.

 

بينما قال النائب عسكر العنزي: أرفض تماماً استجواب النائب عبدالحميد دشتي لوزير الخارجية؛ حيث إن محاوره غير مقبولة في هذه الظروف أو أي ظروف أخرى؛ لأن دول الخليج كيان واحد توثق عراه روابط الدم والتاريخ والمصير المشترك، ولن نقبل الإساءة لأي دولة خليجية، مضيفاً أنه حاول ثني النائب عن تقديم الاستجواب.

 

وأوضح العنزي: نحن في ظروف تتطلب منا الوقوف خلف القيادة السياسية، والكويتيون كافة خلف قيادتهم في موقفها المساند للسعودية في "عاصفة الحزم"، واستجواب دشتي لن يخرج من صفحات أوراقه؛ لأن الكويتيين جميعاً يرفضونه جملة وتفصيلاً.

 

أما النائب سعدون العتيبي، فقال: إن استجواب دشتي لن يجد من يؤيده لأنه ولد ميتاً ، من جانبه، وصف النائب في مجلس فبراير 2012 المبطل الأول، محمد الدلال الاستجواب بأنه "استجواب العازة" الذي يُقدم كوسيلة ضغط ومساومة لإيقاف القضايا والشكاوى المرفوعة علي مُقدِّم الاستجواب شخصياً من الجهة الُمستجّوبَة.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان