رئيس التحرير: عادل صبري 04:22 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

20 قتيلاً في قصف النظام برميلاً متفجراً وسط حلب

20 قتيلاً في قصف النظام برميلاً متفجراً وسط حلب

وكالات - الأناضول 12 مايو 2015 13:43

قالت تنسيقيات سورية معارضة، إن 20 قتيلاًَ وعشرات الجرحى سقطوا اليوم الثلاثاء، كحصيلة أولية لإلقاء مروحية تابعة للنظام برميلاً متفجراً على كراج لنقل المدنيين في منطقة خاضعة لسيطرة قوات المعارضة وسط مدينة حلب شمالي البلاد.

 

وأفادت "الهيئة العامة للثورة السورية"، وهي من أبرز التنسيقيات الإعلامية التابعة للمعارضة، إن قوات النظام ارتكبت ما أسمتها بـ"المجزرة" بإلقاء مروحية تابعة لها برميلاً متفجراً على كراج لنقل المدنيين (محطة حافلات) عند دوار جسر الحج وسط مدينة حلب ما أسفر عن مقتل 20 مدنياً وسقوط عشرات الجرحى كحصيلة أولية.
 

وأضافت أن حصيلة القتلى مرشحة للارتفاع نظراً لوجود عدد من المصابين حالاتهم حرجة.
 

وأشارت التنسيقية إلى أن البرميل المتفجر، أحدث دماراً كبيراً في المنطقة التي سقط بها، وأحرق عدداً من سيارات نقل المدنيين، ونقل المحروقات كانت مارة لحظة سقوط البرميل على دوار جسر الحج الذي يعد كراجاً لنقل للمدنيين بين مدينة حلب وريفها وإلى محافظة إدلب المجاورة (شمال) أيضاً.
 

بدورها أرسلت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، وهي منظمة حقوقية تعرف نفسها على أنها مستقلة، بريداً الكترونياً وصل مراسل "الأناضول"، تضمن صوراً لمكان سقوط البرميل المتفجر، وعناصر إسعاف ودفاع مدني يقومون بانتشال المصابين والقتلى وجمع أشلاء بشرية من مكان الانفجار.
 

ولم يتسنّ التأكد من صحة ما ذكرته التنسيقية أو الصور التي أرسلتها المنظمة الحقوقية من مصدر مستقل، كما لم يتسنّ الحصول على تعليق رسمي من النظام السوري حول الموضوع.
 

و"البراميل المتفجرة" هي سلاح سوفييتي قديم، عبارة عن براميل معدنية محشوة بمواد شديدة الانفجار إضافة إلى برادة حديد وشظايا معدنية صغيرة، وانتهج النظام السوري استخدامه مؤخراً بإلقائه من الطيران التابع لقواته في قصف المناطق السكنية التي تسيطر عليها قوات المعارضة خاصة في ريف دمشق (جنوب) وحلب.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان