رئيس التحرير: عادل صبري 07:31 مساءً | الثلاثاء 20 فبراير 2018 م | 04 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

الخرطوم تتهم حركة متمردة بقتل 7 جنود أمميين بدارفور‎

الخرطوم تتهم حركة متمردة بقتل 7 جنود أمميين بدارفور‎

الأناضول 14 يوليو 2013 19:13

اتهمت وزارة الخارجية السودانية اليوم الأحد حركة "تحرير السودان" المتمردة بإقليم دارفور (غرب) بقتل 7 من عناصر بعثة حفظ السلام المشتركة بين الإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة بالإقليم "يوناميد" أمس.

 

وذكرت وزارة الخارجية في بيان اليوم أن "الهجوم يعد دليلا على إصرار حركة تحرير السودان جناح مني أركو مناوي ليس فقط على رفض عملية السلام وإنما استهداف العاملين من أجله".

 

وأعلنت أمس بعثة "يونميد" عن مقتل7 وإصابة 17 من جنودها إثر كمين نصبه مجهولون على دورية تابعة لها بالقرب من منطقة خور أبشي التي تقع شمال مدينة نيالا التي شهدت اشتباكات عنيفة بين قوات حكومية ومليشيا قبيلة الأسبوع الماضي، ونسبت البعثة الحادث لمجهولين.

 

وأضاف البيان أن "هذا الاعتداء الجبان لن يثني الحكومة عن مواصلة جهودها لتحقيق السلام الشامل بدارفور وتقديم أنواع الدعم والتعاون كافة للبعثة المشتركة".

 

وبحسب البيان تعهدت الحكومة السودانية بأن "تلتزم بإجراء تحقيق عاجل في الحادثة وتقديم مرتكبيها للعدالة".

 

ولم  يتسن على الفور الحصول على تعقيب من الحركة.

 

ووقع مناوي على اتفاق سلام مع الحكومة برعاية إفريقية في العام 2006 بعد انشقاقه عن زعيم الحركة عبد الواحد نور لكنه عاد للتمرد في العام 2010 متهما الحكومة بالتنصل عن تنفيذ الإتفاق.

 

ويقاتل مناوي الآن الحكومة ضمن تحالف عسكري يجمعه مع حركة نور وحركة العدل والمساواة اللتين تنشطان في دارفور منذ العام 2003 بجانب الحركة الشعبية قطاع الشمال التي تحارب الحكومة في مناطق متاخمة لإقليم دارفور ودولة جنوب السودان منذ العام 2011 .

 

وتنتشر بعثة يوناميد في الإقليم منذ العام 2008 وهي أكبر بعثة حفظ سلام في العالم ويتجاوز عدد أفرادها 26 ألفا من الجنود والموظفين من مختلف الجنسيات بميزانية بلغت 1.4 مليار دولار للعام 2012.

 

وقالت الأمم المتحدة في تقرير صدر في العام 2008 إن عدد القتلى في صراع دارفور بلغ نحو 300 ألف شخص، إلا أن الحكومة السودانية تقول إن عددهم لا يتعدى عشرة آلاف بينما يقول المتمردون أن الرقم أكبر مما أوردته الأمم المتحدة التي لم تصدر تقريرا جديدا بعدها.

 

وتسبب النزاع في إصدار المحكمة الجنائية الدولية في العام 2009 مذكرة اعتقال بحق الرئيس عمر البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية قبل أن تضيف لهم تهمة الإبادة الجماعية في العام 2010.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان