رئيس التحرير: عادل صبري 01:51 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأمم المتحدة: داعش تستخدم العنف الجنسي كتكتيك

الأمم المتحدة: داعش تستخدم العنف الجنسي كتكتيك

العرب والعالم

فتاة تتعرض لاضطهاد

الأمم المتحدة: داعش تستخدم العنف الجنسي كتكتيك

وكاﻻت 15 أبريل 2015 17:08

أكدت الأمم المتحدة أن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وجبهة النصرة، وتنظيمات متطرفة أخرى، يستخدمون المزيد من العنف الجنسي، كـ "تكتيك رعب" تجاه المدنيين.

وقالت المنظمة في تقريرها السنوي الذي صدر أمس الثلاثاء، وأعده مكتب زينب بانجورا (المسؤولة في الأمم المتحدة عن العنف الجنسي في النزاعات المسلحة)، إن "عام 2014 تميّز بمعلومات مؤلمة جداً عن حالات الاغتصاب والرق الجنسي والزيجات بالإكراه، مسؤولة عنها مجموعات متطرفة، وأحياناً في إطار تكتيك الرعب، في سوريا والعراق ونيجيريا والصومال أو مالي".

وأضاف التقرير أن "العنف الجنسي هو جزء من استراتيجية يطبقها التنظيم، وتقوم على نشر الرعب وقمع الأقليات الإثنية والدينية، وإلغاء مجموعات بكاملها تعارض أيديولوجيته".

وبحسب تقرير الأمم المتحدة، فإن أعمال العنف هذه تستهدف خاصةً "نساء وفتيات من الأقلية الإيزيدية، تراوح أعمارهن بين 8 و35 عاماً"، وأن تنظيم داعش "يستعمل في إطار استراتيجية التجنيد، الوعد بمنح المجند امرأة أو فتاة".

وتقدّر الأمم المتحدة عدد المدنيين الذين استعبدهم داعش في "الرق الجنسي" بنحو 1500 شخص، وأشار التقرير إلى "أن هناك ارتفاعاً كبيراً في الحالات التي سجلت عن العنف الجسدي المرتكب من قبل تنظيمات إرهابية، خصوصاً داعش في سورية، منذ منتصف عام 2014".

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان