رئيس التحرير: عادل صبري 09:30 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

استئناف الحوار الليبي على وقع الغارات الجوية

استئناف الحوار الليبي على وقع الغارات الجوية

العرب والعالم

تدهور الأوضاع فى ليبيا

استئناف الحوار الليبي على وقع الغارات الجوية

وكالات - الأناضول 15 أبريل 2015 13:03

قال مسؤولون إن قوات موالية للحكومة الليبية المعترف بها دولياً شنت غارات جوية، اليوم الأربعاء، قرب العاصمة طرابلس التي يسيطر خصومها عليها فيما تنطلق محادثات سلام بشأن ليبيا برعاية الأمم المتحدة في المغرب.

 

وقالت قوى غربية من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا في بيان مشترك إن مبعوث الأمم المتحدة الخاص في ليبيا برناردينو ليون سيستضيف جولة جديدة من المحادثات في المغرب اليوم الأربعاء.
 

وقال محمد الحجازي المتحدث باسم قوات الجيش الموالية للحكومة المعترف بها دوليا برئاسة عبد الله الثني إن طائرات حربية هاجمت مطار معيتيقة في طرابلس وأهدافا أخرى في غرب ليبيا.
 

وأضاف أن الغارات جزء من حملة تشنها القوات على الإرهاب.
 

وقال عبدالسلام بوعمود وهو مدير قسم الإعلام والتوثيق في مطار معيتيقة إن الطائرات لم تصب المطار. وقال مصدر أمني إن بطارية صواريخ كانت على بعد نحو عشر كيلومترات من المطار على مشارف طرابلس أصيبت.
 

وتعمل والحكومة والبرلمان المنتخبان من شرق البلاد منذ أن سيطر فصيل يعرف باسم فجر ليبيا على العاصمة طرابلس في أغسطس آب وشكل حكومة خاصة به وأعاد العمل ببرلمان سابق.
 

وتهدف محادثات الأمم المتحدة إلى إقناع الطرفين بتشكيل حكومة وحدة ووقف دائم لإطلاق النار.
 

ويقول زعماء غربيون إن المفاوضات هي السبيل الوحيد لإنهاء الفوضى في ليبيا حيث سيطر متشددون بايعوا تنظيم الدولة الإسلامية على أراض مستغلين الفراغ الأمني مثلما فعلوا في سوريا والعراق.
 

وتواجه الحكومتان انقسامات داخلية ويهيمن عليهما مقاتلون سابقون ساهموا في الإطاحة بالقذافي لكنهم يتحاربون الآن على السيطرة.
 

وتتصارع حكومتان إحداهما تباشر عملها من الشرق والأخرى مقرها طرابلس على السيطرة في ليبيا ويتبادل الجانبان شن الغارات الجوية بعد أربع سنوات من الإطاحة بمعمر القذافي.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان