رئيس التحرير: عادل صبري 04:27 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

اعتقالات بالجملة في صفوف حماس بالضفة الغربية

اعتقالات بالجملة في صفوف حماس بالضفة الغربية

العرب والعالم

اعتقالات فى الضفة الغربية

اعتقالات بالجملة في صفوف حماس بالضفة الغربية

وكالات - الأناضول 15 أبريل 2015 12:29

استنكرت حركة حماس، حملة الاعتقالات التي شنها جيش الاحتلال الإسرائيلي، في الساعات الأولى من اليوم الأربعاء، وطالت عدداً من أنصار الحركة، في مدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية.

 

وقالت الحركة في بيان لها، إنّها تستنكر "الهجمة الشرسة والواسعة" التي شنها الجيش الإسرائيلي بحق أنصارها، في نابلس"، دون أن تذكر عددهم.

 

واعتبرت الحركة هذه الاعتقالات دليل على ما وصفته بـ"حالة القلق التي يعيشها الجيش الإسرائيلي، وخشيته الدائمة من تنامي قوة وتجذر الحركة في الضفة الغربية".
 

وفي هذا الصدد، أشارت حماس إلى أن حملات الاعتقال هذه "لن تزيد سوى من التفاف الجماهير الفلسطينية حول مشروع المقاومة".
 

وقال الاحتلال، إنه اعتقل 32  فلسطينياً، من الضفة الغربية.
 

وفيما لم يفصل الجيش أماكن اعتقال هؤلاء، أو انتماءاتهم، قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إنه تم اعتقال 29 بينهم نشطاء (لم تذكر عددهم أو أسمائهم) في حركة حماس، بمدينة نابلس، وهو الرقم الذي تحدث عنه شهود عيان للأناضول.
 

نادية حمادنة، زوجة المواطن جاسر حمادنة أحد المعتقلين، تحدثت مع وكالة الأناضول عن دهم الجيش الإسرائيلي لمنزلهم في مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين، بنابلس.

وقالت أبو حمادنة (40 عاماً): " عند الساعة الثانية فجراً (من اليوم الأربعاء توافق 23.00 من مساء الثلاثاء بتوقيت غرينتش) استيقظنا على صوت انفجار، هي دقائق وحتى وجدنا أنفسنا بين عشرات الجنود".

وأضافت: "تم تجميعنا في غرفة واحدة، بعد أن تم اعتقال زوجي على الفور". 
 

وتابعت: "لم يتبق شيئ بالمنزل دون تكسير وتخريب، حتى أنهم سرقوا مبلغاً من المال كنت أحتفظ به لإتمام تجهيزات زواج ابنتي، إضافة إلى أنهن صادروا أجهزة الهاتف المحمول، والحاسوب".

الطفل عمر (16 عاماً)، نجل الأسير المحرر، والصحفي أمين أبو وردة، مدير مكتب وموقع أصداء الإخباري في المدينة (مستقل)، الذي كان من بين معتقلي اليوم بنابلس، قال لوكالة الأناضول إن "نحو 300 جندي إسرائيلي، اقتحموا منزلنا عند الساعة الثانية فجراً (23.00 ت.غ)، وصادروا أجهزة هاتف وحواسيب".
 

وأضاف أبو وردة: "الجيش أخضع والدي للتحقيق مدة أربع ساعات داخل المنزل، قبل أن يعتقله مقيداً ومعصوب العينين"، مشيراً إلى أن الجيش "بقي في المنزل حتى الساعة السادسة فجراً (03.00 ت.غ)، بعد أن قام بتفتيش المكان".

وتشن إسرائيل حملة اعتقالات يومية  في الضفة الغربية المحتلة، بحجة اعتقال ما تسميهم مطلوبين لأجهزتها الأمنية، وغالبا ما تكون في ساعات الليل.

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 7 آلاف أسير فلسطيني، بحسب إحصائية حديثة لهيئة شؤون الأسرى التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية.


اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان