رئيس التحرير: عادل صبري 09:22 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سقوط 10 قتلى جرَّاء اشتباكات بمدينة بنغازي الليبية

سقوط 10 قتلى جرَّاء اشتباكات بمدينة بنغازي الليبية

العرب والعالم

اشتباكات

سقوط 10 قتلى جرَّاء اشتباكات بمدينة بنغازي الليبية

الأناضول 11 أبريل 2015 23:20

قال مسعفون إن عشرة أشخاص قتلوا في مدينة بنغازي بشرق ليبيا، السبت، جرَّاء اشتباكات بين قوات الجيش وجماعات إسلامية.

 

وذكر مسؤولون بالجيش أنَّ كتيبة دبابات وشبانًا مسلحين خاضوا معارك ضد قوات تابعة لمجلس شورى ثوار بنغازي الذي يتألف من جماعات مسلحة تضم متشددين إسلاميين في أحد الأحياء الجنوبية أمس الأول الجمعة.

 

وأضاف المسعفون أنه بالإضافة إلى القتلى العشرة أصيب نحو 55 شخصًا بجروح، فيما ساد الهدوء أجزاءً كثيرةً من المدينة اليوم بعد سماع دوي إطلاق النار في عدة أحياء أمس، ويعكس القتال صراعًا أوسع نطاقًا على النفوذ في ليبيا بعد نحو أربعة أعوام من الإطاحة بمعمر القذافي.

 

ويدور التنافس بين حكومتين تتحالف كل منهما مع جماعات مسلحة متنافسة، ولكل منها برلمان مختلف، وتعهدت الحكومة غير المعترف بها دوليًا والتي تسيطر على العاصمة طرابلس في غرب ليبيا بمساندة الإسلاميين في الشرق بعد أن شنَّت الحكومة المعترف بها دوليًا هجومًا عليهم في أكتوبر الأول.

 

وطرد الجيش الموالي للحكومة الرسمية الإسلاميين من منطقة المطار ومن عدة معسكرات كان الجيش قد فقدها خلال الصيف، لكن القتال يحتدم في عدة مناطق أخرى.

 

واضطر عبد الله الثني، رئيس الوزراء، في الحكومة المعترف بها إلى مغادرة طرابلس في أغسطس أب، وتوجه إلى مدينة البيضاء في شرق البلاد، عندما استولت جماعة تطلق على نفسها اسم "فجر ليبيا" على العاصمة.

 

وقالت الحكومة الموازية في طرابلس والمدعومة من بعض الفصائل الإسلامية إنها ستدعم مجلس الشورى.

 

ويضم مجلس الشورى جماعة أنصار الشريعة التي تلقي واشنطن باللوم عليها في هجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازى عام 2012 والذي أودى بحياة السفير الأمريكي.

 

وقالت الحكومة الموازية فى بيان على موقعها إنَّ حكومة "الإنقاذ الوطني..تتعهد ببذل قصارى جهدها لتوفير الدعم الكامل واللا محدود لقوات مجلس شورى ثوار بنغازي".

 

وتتقاتل الحكومتان المتنافستان على عدة جبهات مما يقوض جهود الأمم المتحدة للوساطة المستمرة منذ ستة أشهر والتى لم تسفر عن أي تقدم يذكر.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان