رئيس التحرير: عادل صبري 02:43 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الشرطة السودانية تحذر من أي محاولة لـ"تخريب" الانتخابات

الشرطة السودانية تحذر من أي محاولة لـتخريب الانتخابات

العرب والعالم

قوات الشرطة السودانية

الشرطة السودانية تحذر من أي محاولة لـ"تخريب" الانتخابات

وكاﻻت_ الأناضول 09 أبريل 2015 13:43

 

أعلنت الشرطة السودانية، اليوم الخميس، جاهزيتها لتأمين الانتخابات العامة (الرئاسية والبرلمانية) المقررة الإثنين المقبل، وحذرت من أي محاولات لتخريبها. 

وقال المدير العام للشرطة الفريق أول هاشم عثمان الحسين، خلال مخاطبته حشداً من قوات الشرطة بالخرطوم اليوم، أن هناك جهات -لم يسمها- لا تريد أن يمارس المواطنون حقهم الدستوري في الاقتراع، محذراً من أي "محاولة لتخريب الانتخابات".
 

وكشف عن إعداد خطة لتوفير الأمن لكل الناخبين طوال أيام الانتخابات، وقال إن الشرطة تمضي عبر خطة مدروسة ومفصلة توافرت لها كل معينات التنفيذ من تدريب وتأهيل.

من جهته، توعد مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق محمد محمد علي إبراهيم "كل من تسول له نفسه القيام بعمل تخريبي في فترة الانتخابات، بأن تكون له الشرطة يداً باطشة".

وحث إبراهيم كل من تتوافر إليه معلومة بعمليات تخريبية الاتصال بمراكز الشرطة القريبة وتدوين بلاغ .
 

في السياق، توعد والي الخرطوم عبدالرحمن الخضر خلال مخاطبته الحشد، بتطبيق "العقاب الرادع" لكل من يتجاوز القانون خلال الانتخابات، وقال "إن الشرطة هي أساس فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون"، وتعهد بتوفير كافة مطلوبات الشرطة لتؤدي دورها على الوجه الأكمل.
 

وأعلنت مفوضية الانتخابات في السودان الأحد الماضي، عن تعطيل عملية الاقتراع في الانتخابات البرلمانية والرئاسية، في 7 دوائر بولاية جنوب كردفان المضطربة، وذلك لأسباب أمنية تخيم على الانتخابات التي تقاطعها غالبية فصائل المعارضة السياسية.
 

وقبل أيام، أعلن رئيس هيئة أركان "الجبهة الثورية"، نائب رئيس "الحركة الشعبية لتحرير السودان - قطاع الشمال"، عبد العزيز الحلو، عن حملة عسكرية لتخريب العملية الانتخابية في جنوب كردفان (جنوب)، مضيفا أن الرئيس السوداني عمر البشير "يريد التمديد لنفسه خمس سنوات، ولن نسمح بذلك".
 

ووصل البشير (71 عاما) إلى السلطة عبر انقلاب عسكري عام 1989، مدعوما من الإسلاميين، وتم التجديد له في انتخابات أجريت عام 2010، وقاطعتها فصائل المعارضة.
 

وقال رئيس مفوضية الانتخابات مختار الأصم مؤخراً إن عملية الاقتراع ، ستبدأ الإثنين المقبل وتستمر ثلاثة أيام، على أن تبدأ عملية فرز وعد الأصوات في ختام اليوم الثالث، في كل مركز على حدى من جملة 10742 مركز في كل أنحاء البلاد.
 

وأوضح الأصم، في المؤتمر الصحفي، أن الإعلان عن النتائج سيكون في 27 أبريل الجاري، على أن تعتمد النتيجة بشكل نهائي بعد انقضاء فترة الأسبوعين للطعن عليها أمام القضاء طبقا لقانون الانتخابات.
 

وتطالب المعارضة بتأجيل الانتخابات، وتشكيل حكومة انتقالية تشرف على صياغة دستور دائم وإجراء انتخابات حرة ونزيهة لقبول دعوة الحوار، التي أطلقها البشير مطلع العام الماضي.
 

وفي 3 ديسمبر/ كانون الثاني الماضي تكتلت أحزاب المعارضة وحركات التمرد المسلحة ضد الحكومة للتوقيع على اتفاق في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، أطلق عليه "نداء السودان"، ووقع على الاتفاق كل من حزب الأمة القومي، أكبر أحزاب المعارضة، وتحالف قوى الإجماع الوطني، الذي يضم عددا من الأحزاب اليسارية، بجانب الجبهة الثورية، وهي تحالف يضم 4 حركات تحارب الحكومة في 8 ولايات، بينها جنوب كردفان، من أصل 18 ولاية سودانية.
 

وقررت الفصائل الموقعة على الاتفاق التنسيق فيما بينها لتحقيق الانتفاضة الشعبية، وأطلقت في فبراير/ شباط الماضي حملة لمقاطعة الانتخابات تحت شعار "ارحل".

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان