رئيس التحرير: عادل صبري 10:02 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فادي وملك وفاطمة.. 3 ورقات باقية من شجرة عائلة فلسطينية

فادي وملك وفاطمة.. 3 ورقات باقية من شجرة عائلة فلسطينية

العرب والعالم

ملك وفاطمة وفادي بجوار صور باقى عائلتهم التي اغتالها الاحتلال

فادي وملك وفاطمة.. 3 ورقات باقية من شجرة عائلة فلسطينية

فلسطين - مها صالح 08 أبريل 2015 20:36

طفولة غزة الجريحة باتت ضائعة في زقاق مخيماتها المنهكة من الحروب والاعتداءات الوحشية الإسرائيلية التي استهدفت الصغار قبل الكبار فلم ترحم براءتهم ولم يردعها رادع لوقف مجازرها ضد الطفولة في قطاع غزة .


كثيرة هي القصص والحكايات المؤلمة التي خلفتها استهدافات العدو بقذائف المدفعية وصواريخ الطائرات الحربية لبيوت الأبرياء العزل الذين ظنوا أنهم آمنين.


" مصر العربية " تسلط الضوء في هذا التقرير على أطفال عائلة أبو خوصة الناجين من قصف الاحتلال واستهدافه لمنزلهم الصغير في مخيم البريج وسط قطاع غزة والذي أسفر عن استشهاد الأب والأم وطفليهما وبقي فادي وملك وفاطمة يعانوا الإصابة واليتم معاً.


فبدون سابق إنذار وبلا رحمة أمطر الاحتلال الإسرائيلي بعدد من القذائف بيت أبو خوصة وكانت حينها العائلة بأكملها في المنزل لتكون هذه القذائف القاتلة والمحرمة دولياً كفيلة بأن تصيب جميع أفراد العائل فيستشهد الأب والأم وطفلين على الفور ويبقى ثلاثة آخرون يتجرعون ألم الإصابة وفراق الوالدين ويبحثون عن طفولتهم الضائعة بين الحروب .


يروي لـ "مصر العربية "عبد ربه أبو خوصة عم الأطفال المكلومين الحكاية المؤلمة لدمار أسرة أخيه فيقول :" هنا في غزة العم حل محل الأب بعد استشهاده, الآن هؤلاء الأطفال الأبرياء في رعايتي بعد أن فقدوا والديهم وأخوتهم, استهدفهم الاحتلال بقذائفه وصواريخه ولم يبقى من العائلة سوى فادي 3أعوام وملك 5أعوام و وفاطمة 8 أعوام وجميعهم مصابون جراء الاستهداف البشع ".


وتابع " ما ذنب الأطفال ليعيشوا أيتام ويعيشوا مرضى ومصابين أين العالم ؟أين المؤسسات الدولية التي تدعوا لاحترام حقوق الإنسان وحقوق الطفل؟ الأطفال في غزة بلا طفولة, الأطفال يعيشون ظروف الحروب يشاهدون القتل أمام أعينهم يقتل الأب والأم أمامهم يهربون من مكان لمكان لعلهم يجدون الأمن يتجرعون ويلات الجوع والعطش والحصار والقصف".


وأضاف أبو خوصة "أصيبت الطفلة فاطمة في الاستهداف الجبان وبقيت آثار الإصابة في قدمها أما ملك فأصيبت هي الأخرى والآن هي من ضمن الأطفال المعاقين تذهب لمدرسة خاصة للمعاقين جراء الإصابة وربنا يقدرني على تربيتهم وتلبية احتياجاتهم " .


في حين قالت الطفلة فاطمة وهي تنظر للأعلى وكأنها تقرأ لنا قصة نكبتها في أسطر ماثلة أمام عينيها البريئتين بكلمات بسيطة لكنها مؤلمة " اليهود قصفوا بيتنا أجا الإسعاف أخدنا على المستشفى كلنا اتصاوبنا شفت أبوي وأمي وأخوتي ميتين صرت أعيط عليهم وبقيت أنا وملك وفادي نتعالج لأننا اتصاوبنا من الشظايا ".


أما الطفل فادي فلم يقدر على البوح بما جرى فسنه الصغير وإدراكه المحدود لم يسمح له بعد أن يعبر عن جريمة العدو التي ارتكبت أمامه .


الأطفال فادي وملك وفاطمة وكثيرون من يعيشوا ظروفهم القاسية في غزة كتب عليهم أن يتخطوا نفق الحياة المظلم في غزة وعلى أكتافهم الناعمة حمل كبير بعد فقدانهم للأب والأم .

 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان