رئيس التحرير: عادل صبري 07:02 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الشرطة الفلسطينية بسلاحها للمرة الأولى في بلدات تابعة للقدس

الشرطة الفلسطينية بسلاحها للمرة الأولى في بلدات تابعة للقدس

العرب والعالم

عناصر من الشرطة الفلسطينية

الشرطة الفلسطينية بسلاحها للمرة الأولى في بلدات تابعة للقدس

وكاﻻت 08 أبريل 2015 18:20


تسلمت قوات من الشرطة الفلسطينية بلباسها الرسمي وأسلحتها للمرة الأولى مسؤولياتها في بلدات محاذية لمدينة القدس، حيث قال المتحدث الرسمي باسم الشرطة الفلسطينية لؤي إزريقات، اليوم الأربعاء: "نحن موجودون في الزي المدني في هذه المناطق، واليوم سمح بأن تمارس الشرطة عملها بالزي العسكري وعتادهم وبحرية في أبو ديس والرام وبدو".

وأضاف: "اليوم تمت المرحلة الأولى بدخول 90 ضابطاً وشرطياً إلى الرام وبدو وأبو ديس، وسيكون هناك وحدات أخرى من الشرطة الخاصة والمرور وغيرها خلال أسبوعين على أبعد تقدير في المرحلة القادمة".


وكانت السلطة الفلسطينية تحتاج سابقاً إلى التنسيق مع الجانب الإسرائيلي للسماح لها بدخول هذه المناطق بأسلحتها ملاحقة المطلوبين لديها.


 وقال إزريقات: "في السابق كنا نحتاج الى تنسيق لدخول هذه المناطق، بإرسال قوات من رام الله وبيت لحم، لكن الأمور تمشي اليوم بدون إشكاليات".


وأوضح إزريقات أن استلام الشرطة لهذه المناطق اليوم هو اتفاق قديم (مع الجانب الإسرائيلي) تم تنفيذه، مشيراً إلى أن "الشرطة تمارس صلاحياتها منذ اليوم الأربعاء".


وتابع: "ستقوم الشرطة بملاحقة الخارجين عن القانون والسيارات غير القانونية، وكل الظواهر السلبية في المنطقة".


وأضاف: "نحن نطمئن الناس الموجودين في هذه المناطق على أننا سنعمل على حفظ النظام والقانون وملاحقة المجرمين وملاحقة المطلوبين والقبض عليهم، وعدم السماح باستمرار الظواهر السلبية السابقة، من انتشار المركبات غير القانونية وانتشار المخدرات، وسنلاحق هذه الآفة ونضبط تجارها ومتعاطيها".


وأردف قائلاً: "سيؤدي وجود الشرطة في هذه المناطق إلى سرعة السيطرة على أية إشكاليات أو شجارات، وملاحقة أي مطلوبين، وتنظيم الحركة المرورية في هذه المنطقة".


ولم يصدر تعقيب من الجانب الإسرائيلي على عملية أنتشار الشرطة الفلسطينية بأسلحتها في مناطق متاخمة لمدينة القدس.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان