رئيس التحرير: عادل صبري 07:30 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تونس: قلقون إزاء تدهور الأوضاع في مخيم "اليرموك"

تونس: قلقون إزاء تدهور الأوضاع في مخيم اليرموك

العرب والعالم

معاناة اللاجئين الفلسطينيين فى مخيم اليرموك

تونس: قلقون إزاء تدهور الأوضاع في مخيم "اليرموك"

وكالات - الأناضول 08 أبريل 2015 13:00

أعربت تونس عن بالغ انشغالها وقلقها إزاء تدهور الأوضاع الإنسانية في مخيم "اليرموك" للاجئين الفلسطينيين بعد مهاجمته من قبل تنظيم "داعش".

 

وجَاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية التّونسية اليوم إن "تونس تعرب عن بالغ انشغالها وقلقها إزاء تدهور الأوضاع الإنسانية في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بعد مهاجمته من قبل  تنظيم داعش الإرهابي".
 

وأضاف البيان، أن "تونس تؤكد تضامنها مع كافة أبناء الشعب الفلسطيني في هذه الظروف الصعبة، كما تناشد المنظمات الدولية التدخل لإنقاذ المدنيين المحاصرين في المخيم وضمان ممرات آمنة لإجلائهم وتوفير المساعدات الإنسانية لهم".
 

وكان مسلحو تنظيم "داعش" دخلوا مخيم اليرموك (جنوبي العاصمة السورية دمشق)، الأربعاء الماضي، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بينهم وبين تنظيم يتواجد في المخيم، يدعى "كتائب أكناف بيت المقدس"، تسببت في وقوع قتلى وجرحى من الجانبين، فيما أشار ناشطون محليون لوكالة للأناضول إلى أن الوضع الإنساني للمخيم سيء للغاية مع استمرار الاشتباكات.
 

ويبعد مخيم اليرموك عن مركز مدينة دمشق نحو (10) كلم، وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فقد دفعت الأحداث ما لا يقل عن 185 ألفا من أهالي المخيم إلى ترك منازلهم، والنزوح إلى مناطق أخرى داخل سوريا، أو اللجوء إلى دول الجوار، فيما تقول بعض الإحصائيات أن المخيم كان يضم نصف مليون سوري وفلسطيني قبل اندلاع الصراع في سوريا عام 2011 ونزوح معظم سكانه ليتبقى منهم نحو 20 ألف فقط حالياً.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان