رئيس التحرير: عادل صبري 08:09 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

البشير يتعهد بحسم التمرد في دارفور خلال أيام

البشير يتعهد بحسم التمرد في دارفور خلال أيام

العرب والعالم

الرئيس السوداني عمر البشير

البشير يتعهد بحسم التمرد في دارفور خلال أيام

وكالات - الأناضول 08 أبريل 2015 11:42

تعهد الرئيس السوداني، عمر البشير، بحسم التمرد في إقليم دارفور، غربي البلاد، خلال "أيام قليلة".

 

وقال البشير في خطاب جماهيري، اليوم الأربعاء، ضمن حملته الانتخابية بمدينة الفاشر أكبر مدن إقليم دارفور المضطرب غربي البلاد، ونقله التلفزيون السوداني الرسمي، "سنحسم التمرد خلال أيام قليلة ونبسط الأمن لنكمل التنمية لأن التنمية والأمن وجهان لعملة واحدة".

 

واتهم البشير حركات التمرد المسلحة بـ"عرقلة مشروعات التنمية والمتاجرة بقضايا أهل دارفور"، قائلا "هم يدعون تهميش دارفور بينما يعرقلون تنفيذ مشاريع التنمية".
 

وتابع موجها حديثه لأهل الإقليم "هم (المتمردون) لا يريدون تنمية في دارفور حتى يتاجروا بقضاياكم، ويقولون إن دارفور مهمشة".
 

ويشهد إقليم دارفور نزاعا بين الجيش وثلاث حركات مسلحة منذ 2003 خلف 300 ألف قتيل وشرد نحو 2.5 مليون شخص حسب إحصائيات أممية، لكن حكومة الخرطوم تقول إن عدد القتلى لا يتجاوز 10 آلاف.
 

ومطلع العام الحالي، أعلن الجيش السوداني انطلاق المرحلة الثانية من حملة "الصيف الحاسم" الهادفة إلى القضاء على حركات التمرد في دارفور، التي تقلل بدورها من الحملة.
 

وقلل البشير من مساعي الحركات المسلحة لإسقاط نظامه والوصول للسلطة بالقوة قائلا "من يريد منصبا عليه أن يأتي عبر الجماهير والانتخاب، ومن يريد أن يأتي بالبندقية سنواجهه بالبندقية"، وذلك ردا على مقاطعة أحزاب المعارضة للانتخابات واعلان الحركات المسلحة أنها لن تسمح باجراء العملية المقرر لها الاثنين المقبل في المناطق التي تنشط فيها.
 

وفي ديسمبر الماضي وقعت أحزاب معارضة وحركات تمرد مسلحة على اتفاق في أديس ابابا أطلقوا عليه "نداء السودان" كأوسع تحالف للإطاحة بحكومة البشير عبر "انتفاضة شعبية".
 

ووقع على الاتفاق كل من حزب الأمة القومي أكبر أحزاب المعارضة بالبلاد وتحالف قوى الإجماع الوطني الذي يضم عددا من الأحزاب اليسارية والجبهة الثورية (تحالف يضم 4 حركات تحارب الحكومة في 8 ولايات من أصل 18 ولاية سودانية)، بجانب ائتلاف لأكثر من 20 من منظمات المجتمع المدني.
 

وفي مطلع فبراير الماضي أطلقت الفصائل الموقعة على "نداء السودان" حملة لمقاطعة الانتخابات تحت شعار "ارحل" وتعهدت الحركات المسلحة بأنها لن تسمح بإجراء الانتخابات في المناطق التي تقاتل فيها بإقليم دارفور غربي البلاد، وولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق المتاخمتين لجنوب السودان.
 

وأعلن رئيس مفوضية الانتخابات مختار الأصم أمس أن 7 دوائر جغرافية من أصل 24 دائرة بولاية جنوب كردفان لن تجرى فيها انتخابات لأسباب "أمنية" بينما ستجرى في كل دوائر دارفور.
 

وفيما تطالب المعارضة بتأجيل الانتخابات للانخراط في عملية حوار شامل دعا لها البشير مطلع العام الماضي أعلن الأخير أكثر من مرة رفضه تأجيل الانتخابات بوصفها "استحقاق دستوري".
 

ووصل البشير (71 عاما) للسلطة عبر انقلاب عسكري مدعوما من الإسلاميين في 1989 وتم التجديد له في انتخابات أجريت في 2010 وقاطعتها أيضا فصائل المعارضة.
 

ومن المقرر أن تبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية يوم الإثنين المقبل وتستمر ثلاثة أيام، على أن تعلن نتائجها الرسمية يوم 27 أبريل الجاري.
 

وتطالب المعارضة بتأجيل الانتخابات، وتشكيل حكومة انتقالية تشرف على صياغة دستور دائم وإجراء انتخابات حرة ونزيهة لقبول دعوة الحوار، التي أطلقها البشير مطلع العام الماضي.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان