رئيس التحرير: عادل صبري 07:02 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

روسيا: لم نعرقل التحقيقات حول استخدام الكيماوي بسوريا

روسيا: لم نعرقل التحقيقات حول استخدام الكيماوي بسوريا

الأناضول 11 يوليو 2013 22:47

نفى السفير الروسي لدى الأمم المتحدة "فيتالي تشوركين" محاولة روسيا عرقة إجراء المم المتحدة تحقيقاً في مسألة استخدا أسلحة كيمسلئية في سوريا.

وقال تشوركين، خلال مؤتمر صحافي بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك الخميس، إن فكرة ان روسيا تعرقل إجراء تحقيق أممي بشأن استخدام أسلحة كيمائية في الصراع الدائر بسوريا، هي فكرة مضللة بالكامل.

وأضاف إنه "منذ البداية وفور دعوة الحكومة السورية الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في التاسع عشر من مارس، فعلت روسيا كل في وسعها لضمان إجراء تلك التحقيقات".

وتابع "ليس خطأنا ان الصيغة التي عرضت على الحكومة السورية كان من المستحيل قبولها، إضافة إلى ذلك، لقد قمنا بدور في التوصل إلى التفاهم الأخير بشأن زيارة (الممثلة العليا لشؤون نزع السلاح أنغيلا) كين، و(رئيس بعثة التحقيق الدولية للتحقيق في استخدام أسلحة كيميائية بسوريا أكي) سلستروم، إلى دمشق، إن موقفنا بهذا الشأن يؤكد اننا نؤيد إجراء تحقيق سليم.

ورداً على الاتهامات بأن مجلس الأمن لم يسمح بوصول الأمم المتحدة إلى سوريا، قال تشوركين ان الأمر في ذلك لا يعود إلى مجلس الأمن بل إلى التوافق بين الحكومة السورية والأمانة العامة للأمم المتحدة.

وذكر ان السفير البريطاني "مارك لايل غرانت" دعا السفراء الخمسة دائمي العضوية في مجلس الأمن إلى اجتماع لمناقشة مشروع قرار بشأن سوريا، مشيراً إلى ان "الزملاء الأوروبيين طلبوا أن تبقى هذه المحادثات سرية بالكامل حتى لا تنتج عن ذلك اختلافات جديدة في مجلس الأمن، إلا أنه، وللأسف، وبحسب الخبرة يتحدث الزملاء الأوروبيين إلى أول صحافي يصادفونه حالما ينتهي الاجتماع، وهذا ما حدث الأسبوع الماضي".

وأشار السفير الروسي إلى أن موقف الصين وروسيا كان يتركز على مسألة وضع بيان مجموعة الثماني حول التحقيقات بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية بصيغة قرار.

وكان السفير السوري الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، وجه دعوة رسمية باسم الحكومة السورية إلى الأمم المتحدة لزيارة العاصمة دمشق بغية استكمال التحقيقات باستخدام الأسلحة الكيميائية، في خطوة رحب بها الأمين العام للأمم المتحدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان