رئيس التحرير: عادل صبري 03:07 مساءً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

شكاوى من ارتفاع أسعار السلع الرمضانية في موريتانيا

شكاوى من ارتفاع أسعار السلع الرمضانية في موريتانيا

الأناضول 11 يوليو 2013 22:42

مع بدء شهر رمضان المبارك في موريتانيا، قالت الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك (غير حكومية) إن مؤشرات أسعار المواد الاستهلاكية وصلت إلى مستويات غير مسبوقة خاصة بالنسبة للسلع الرمضانية.

وأوضحت الجمعية، في بيان أصدرته الخميس، أن اللحوم الحمراء والألبان والتمور تشهد ارتفاعا كبيرا في هذا الشهر المبارك.

وبررت الجمعية هذا الارتفاع بما أسمته عجز السلطات عن معالجة أسباب أزمة الغلاء وعدم استجابتها لمطالب المواطن الموريتاني.

ومع دخول شهر رمضان يومه الثاني بدأ الكثير من المواطنين الموريتانيين يشكون من ندرة المواد الاستهلاكية الأساسية كالألبان والتمور والسكر، إضافة لارتفاع أسعار المتاح منها بالأسواق.

ويقول المواطن الموريتاني محمد سالم لمراسل الأناضول أثناء تجواله بسوق "لحموم" الشعبي أن "التمور أصبحت سلعة يندر الحصول عليها، وأسعارها في عنان السماء إن وجدت".

ويضيف سالم "اشتريت العام الماضي كيلوجراما واحدا من التمر بحدود 20 دولارا، أما اليوم فإن نفس الكمية تباع بسعر 40 دولارا أمريكيا".

وانتقد سالم عدم اتخاذ إجراءات من قبل السلطات المعنية من أجل توفير المواد الضرورية وخفض أسعارها.

وقال إن" الأسعار تضاعفت والقدرة الشرائية للمواطن تراجعت مما يحتم على الدولة دعم مواطنيها في هذا الشهر الكريم".

وعرفت أسعار الألبان التي يعتمد عليها حوالي 70 % من المواطنين في وجبات الفطور والسحور ارتفاعا كبيرا فاقت معدلات أسعار هذه المادة  قياسا بالمواسم الماضية، كما غاب التزام التجار بالتسعيرة المحددة رسميا.

ويقول المواطن الموريتاني "خاليدو باه" إنه لاحظ زيادة بنسبة 22% على سعر الألبان المسحوقة أثناء شرائه لكميات من هذه المادة.

ويضيف "باه": "كنا نتوقع تراجعا للغلاء في شهر رمضان، لكن طاحونة الأسعار تلاحقنا حتي في هذا الشهر الذي يرمز لإرساء قيم التكافل والتسامح".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان