رئيس التحرير: عادل صبري 07:43 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مستوطنون يؤدون طقوسا دينية بمقام "يوسف" شمالي الضفة

مستوطنون يؤدون طقوسا دينية بمقام يوسف شمالي الضفة

العرب والعالم

اشتباكات خلال اقتحام مستوطنين ضريح يوسف - ارشيفية

مستوطنون يؤدون طقوسا دينية بمقام "يوسف" شمالي الضفة

وكالات 08 أبريل 2015 06:43

 

 

أدى مئات المستوطنين الإسرائيليين، فجر اليوم الأربعاء، طقوساً دينية، في مقام "يوسف"، الواقع في حي بلاطة، بمدينة نابلس، شمالي الضفة الغربية، بحسب شهود عيان.

وأفاد شهود أن قوة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت الحي الواقع شرقي نابلس، فجراً، وأغلقته بشكل كامل، وسمحت لحافلات إسرائيلية بنقل مئات المستوطنين للمقام، حيث أدوا طقوساً دينية، استمرت حتى ساعات الفجر الأولى.

 

وأضاف الشهود، أن عشرات الشبان الفلسطينيين رشقوا المركبات الإسرائيلية بالحجارة، والعبوات الفارغة، فيما أطلق الجيش الإسرائيلي قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المطاطي ما أدى إلى إصابة العشرات من الشبان بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز، وتم معالجتهم ميدانياً.

 

ويعتبر اليهود مقام "يوسف" مقامًا مقدسًا منذ احتلال الضفة الغربية عام 1967.

 

وحسب المعتقدات اليهودية، فإن عظام النبي يوسف بن يعقوب، أحضرت من مصر ودفنت في هذا المكان، لكن عددًا من علماء الآثار نفوا صدق الرواية الإسرائيلية، قائلين إن عمر المقام لا يتجاوز بضعة قرون، وإنه مقام (ضريح) لشيخ مسلم اسمه يوسف دويكات.

 

وعادة ما يقتحم مستوطنون إسرائيلييون مقام "يوسف" لتأدية طقوس دينية فيه، وهو ما يؤدي لاندلاع مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.

أخبار ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان