رئيس التحرير: عادل صبري 02:41 صباحاً | السبت 26 مايو 2018 م | 11 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

الجيش الحر: تدمير أجزاء بمسجد خالد بن الوليد بحمص

الجيش الحر: تدمير أجزاء بمسجد خالد بن الوليد بحمص

العرب والعالم

صورة ارشيفية

الجيش الحر: تدمير أجزاء بمسجد خالد بن الوليد بحمص

وكالة الأناضول 10 يوليو 2013 22:31

قال الجيش السوري الحر، اليوم الأربعاء، إن قوات بشار الأسد دمرت أجزاء كبيرة من مسجد الصحابي خالد بن الوليد في حي الخالدية بمدينة حمص، وسط البلاد، وألحقت أضراراً كبيرة بقبره الموجود فيه.

 

وفي اتصال هاتفي مع مراسل الأناضول، قال الناطق الرسمي باسم القيادة العليا لهيئة أركان الثورة السورية (التي تشمل كتائب من الجيش الحر وكتائب أخرى مقاتلة) العقيد قاسم سعد الدين إن النظام كثف خلال اليومين الماضيين من قصفه للمسجد الذي يحوي قبر الصحابي خالد بن الوليد؛ ما أدى لإلحاق أضراراً كبيرة فيه، وتضرر المرقد الذي يحوي القبر، وانهيار أجزاء من جدرانه وسقفه فوقه.


ويعد مسجد الصحابي خالد بن الوليد، المبني وفق الطراز العثماني ويعود للقرن السابع الهجري، أحد المعالم التاريخية والتراثية الهامة في مدينة حمص ذات الاهمية الاستراتيجية في سوريا؛ كونها تقع على تقاطع الطرق بين شمال البلاد وجنوبها وشرقها وغربها، وتفصل منطقة الساحل (غرب)، التي ينحدر منها رئيس النظام السوري بشار الأسد.

 

وأوضح العقيد، الذي ينحدر من ريف حمص، بأن النظام استخدم الطيران الحربي وصواريخ أرض أرض وقذائف الهاون لقصف المسجد ومحيطه الذي يقع في الطرف الغربي من حي الخالدية، وهو يواصل القصف على المسجد في محاولة منه لتدميره بالكامل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان