رئيس التحرير: عادل صبري 08:59 مساءً | الأربعاء 20 نوفمبر 2019 م | 22 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

تحت شعار "أنا باردو".. وفد سياحي برتغالي يزور تونس

تحت شعار أنا باردو.. وفد سياحي برتغالي يزور تونس

العرب والعالم

ارتفاع شعار "أنا باردو" لمواجهة الارهاب

تحت شعار "أنا باردو".. وفد سياحي برتغالي يزور تونس

وكالات - الأناضول 30 مارس 2015 04:04

 

استقبل مطار "جربة جرجيس" الدولي بتونس، الأحد، وفدًا من السائحين البرتغاليين يرتدي قمصان موحدة تحمل شعارات مساندة للسياحة التونسية إثر الهجوم الذي استهدف المتحف الوطني بباردو وسقط على إثره 24 سائحا من جنسيات مختلفة.

وحملت القمصان شعاري "أنا باردو"،  و"سأعود إلى تونس هذا الصيف"، وتشرف على تنظيم هذه الرحلة وكالة أسفار برتغالية بالتعاون مع المصالح التونسية الخاصة بالسياحة في جزيرة جربة (جنوب شرق تونس).

 

وقال أنيس  قروز، ممثل وكالة الأسفار المنظمة لهذه الرحلة، إن"الوفد يتكون من 110 سياح برتغاليين، وهم من فئة الشباب وبالرغم من العملية الإرهابية في متحف باردو إلا أنهم أصروا على القدوم إلى تونس ومساندتها بهذا الطريقة".

 

من جهته، قال توفيق بن قايد، المندوب الجهوي للسياحة في جربة،  : "بعد هذه الحادثة  الإرهابية، نحن نحاول خلق أشياء لدفع قطاع السياحة في جربة بصفة خاصة، وفي تونس بصفة عامة عبر احتفائنا بالسياح الذين سيساهمون في إيصال صورة حقيقة على تونس".

 

إلكسندر ويناو، سائح برتغالي، قال  :"أنا سعيد بأن أكون في تونس اليوم، وأنا هنا للتعرف على هذا البلد، ولست على اطلاع كبير بحقيقة العملية الإرهابية في متحف باردو ولكن ما أعلمه أن الاسقبال كان جيدًا هنا في المطار".

 

  بدورها قالت مارونا كلاويزا، سائحة برتغالية،   "قدمت من البرتغال لأتمتع بروعة الطقس هنا، أما بالنسبة للإرهاب في تونس فهذا أمر لا يعنييني كثيرًا، ولا أخشاه والدليل أني هنا اليوم في جربة".

 

ويعتبر القطاع السياحي ثاني قطاع يستقطب اليد العاملة في تونس حيث يشغل أكثر من نصف مليون شخص ويساهم بحوالي 7 بالمئة في الناتج المحلي الإجمالي سنويا، كما تعتبر جزيرة جربة التونسية ( تتبع محافظة مدنين جنوبي شرق ) من أهم الوجهات السياحية في تونس.

 

وارتفع عدد قتلى الهجوم على متحف باردو (في الـ 18 من شهر مارس   الجاري) إلى 24 قتيلا من جنسيات مختلفة فيما تم تسجيل 47 إصابة.

 

الهجوم على متحف "باردو" هو الأول من نوعه في العاصمة تونس، والثاني الذي يستهدف سياحا، منذ هجوم أبريل  2002، الذي ضرب كنيس الغريبة (معبد يهودي) في جزيرة جربة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان