رئيس التحرير: عادل صبري 05:52 مساءً | الخميس 14 نوفمبر 2019 م | 16 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

تونس.. مقتل المتهم بالتخطيط لهجوم "باردو"

تونس.. مقتل المتهم بالتخطيط لهجوم باردو

العرب والعالم

الشرطة التونسية أثناء تحرير رهائن متحف باردو

تونس.. مقتل المتهم بالتخطيط لهجوم "باردو"

وكالات - الأناضول 29 مارس 2015 09:09

أكد مصدر مسؤول بالداخلية التونسية مقتل المتهم بالتخطيط لهجوم "باردو" المكنى بـ"لقمان أبو صخر".

 

 أكد المسؤول رافضا الكشف عن اسمه "مقتل خالد الشايب المكنى بلقمان أبو صخر قائد كتيبة عقبة بن نافع المرتبطة بتنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي".

 

وقال إنه "تم قتل خالد الشايب في العملية التي تمت ليلة البارحة بمحافظة قفصة (جنوب غرب)".
 

وكتب الناطق باسم الداخلية محمد علي العروي عبر صفحته على فيسبوك، اليوم، : "عملية نوعية تطيح برأس الإرهاب و8 آخرين. ولتونس رجال أطاحوا بالفئران عند خروجهم من جحورها الحمد لك يا رب".
 

وكان وزير الداخلية التونسي، ناجم الغرسلي قال الأسبوع الماضي إن "كتيبة عقبة بن نافع"،  التابعة لـ"تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، تقف وراء الهجوم الذي استهدف متحف "باردو" بالعاصمة تونس في الـ 18 من شهر مارس / آذار الجاري، وسقط فيه 23 قتيلا، عشرون منهم سياح أجانب.
 

وأوضح في مؤتمر صحفي أن "مخطط العملية هو الإرهابي خالد الشايب، المكنى بلقمان أبو صخر"، والذي يقود "كتيبة عقبة بن نافع".
 

والهجوم على متحف "باردو" هو الأول من نوعه في العاصمة تونس، والثاني الذي يستهدف سياحا، منذ هجوم أبريل 2002، الذي ضري كنيس الغريبة (معبد يهودي) في جزيرة جربة بمحافظة مدنين جنوبي البلاد.
 

وبخلاف هجوم "باردو"، كانت تونس شهدت عمليات دموية منذ مايو الماضي، أبرزها عملية "هنشير التلة" في جبل الشعانبي (غرب)، يوم 16 يوليو 2014، وأسفرت عن مقتل 15 عسكريا.

ويأتي الإعلان عن مقتل أبو صخر قبل ساعات من المسيرة العالمية المناهضة للإرهاب، اليوم، على غرار مسيرة "شارلي" التي تم تنظيمها بفرنسا في يناير الماضي، عقب هجمات "شارلي إيبدو" في باريس، التي شارك فيها أكثر من 40 من قادة وزعماء دول العالم.
 

وتأتي المسيرة العالمية التي تنظمها تونس بعد الهجوم الذي استهدف متحف "باردو" بالعاصمة، في أعنف عمل دموي وإرهابي يضرب تونس منذ سنوات.
 

ويتوقع المنظمون مشاركة عشرات الآلاف من الأشخاص بالعاصمة والقادمين من المحافظات الداخلية إلى جانب قادة دول ووفود برلمانية عربية وأجنبية.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان