رئيس التحرير: عادل صبري 07:12 صباحاً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

نشطاء مغاربة يطالبون بإلمجاهرة بالافطار

خلال رمضان..

نشطاء مغاربة يطالبون بإلمجاهرة بالافطار

اش ا 10 يوليو 2013 08:43

دعا شباب مغاربة الى الغاء القانون المجرم للافطار العلني في شهر رمضان بالمغرب.. وقالت صحف /الرباط/ الصادرة اليوم الاربعاء ان مجموعة من الشبان المغاربة الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر طالبوا بالمجاهرة بالإفطار خلال شهر رمضان وإلغاء الفصل من القانون الجنائي الذي يجرم الإفطار العلني في الأماكن العامة.

 

ونقلت الصحف عن الأستاذ الحاج عبد الهادي محامي، بأن الفصل الذي يطالبون بإلغائه، يجب وضعه في إطاره العام. مضيفا: "نحن كدولة مسملة، لها ثوابتها الدينية التي لا يمكن إلغاؤها، ولا يمكن إلغاء الفصل مائتين واثنين وعشرين لأن الديانة الرسمية للبلاد هي الديانة الاسلامية".

 

وعلى صعيد متصل شدد مصطفى الخلفي وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة بأن الحكومة المغربية ستكون حازمة في تطبيق قانون المجاهرة بالافطار.

 

ويقضي القانون الجنائي المغربي، بالسجن ستة أشهر لكل من ضبط وهو يفطر دون عذر في مكان عام خلال نهار رمضان، أو غرامة مالية.

 

ويرى بعض الشباب المغاربة، بأن هذه الحملة من أجل المطالبة بإلغاء فصل يجرم المجاهرة بالافطار العلني خلال نهار رمضان، هي حملة المراد منها طمس الهوية الدينية للبلاد.

 

ومع كل رمضان، تصر بعض المجموعات التي أصبحت تعرف لدى العامة بـ "وكالين رمضان" على الظهور للعلن من خلال دعواتها المتكررة الى المجاهرة بالافطار العلني خلال نهار رمضان. وينشط أعضاء هذه المجموعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، حيث يعتبرون ما يدعون اليه حرية فردية تكفلها المواثيق الدولية، وليس استفزازا لمشاعر الصائمين.


وكان شبان قد دعوا عام الفين واحد عشر الى الإفطار العلني خلال نهار رمضان، وحاولت تنظيم غذاء جماعي قرب محطة المحمدية وكاد ذلك ان يكلفهم حياتهم بسبب شباب المدينة الغاضب.     

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان