رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"إسيسكو" تدين مجزرة الحرس الجمهوري بمصر وتدعو لتحقيق

إسيسكو تدين مجزرة الحرس الجمهوري بمصر وتدعو لتحقيق

العرب والعالم

المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة

"إسيسكو" تدين مجزرة الحرس الجمهوري بمصر وتدعو لتحقيق

الأناضول 09 يوليو 2013 07:07

أدانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إسيسكو) الأحداث التي وقعت فجر الاثنين، أمام دار الحرس الجمهوري بالقاهرة، وأسفرت عن سقوط عشرات قتلى ومئات جرحى من أنصار الرئيس المقال محمد مرسي.

 

وكانت اشتباكات قد وقعت فجر اليوم بين مؤيدين للرئيس المقال محمد مرسي وقوات من الجيش تتولى تأمين دار الحرس الجمهوري أسفرت عن 51 قتيلا و435 مصابًا بحسب محمد سلطان رئيس هيئة الإسعاف المصرية.

 

وأعلنت المستشفى الميداني لاعتصام أنصار مرسي، أمام مسجد رابعة العدوية شرقي القاهرة، عن سقوط نحو 53 قتيلا وحوالي ألف مصاب، بعضهم إصابته خطيرة، إثر تعرضهم لإطلاق نار من جانب الجيش، بحسب روايات لجرحى نفوا محاولتهم اقتحام دار الحرس الجمهوري.

 

و قالت القوات المسلحة المصرية، في بيان لها، إن ضابطاً قتل وأصيب عدد آخر من المجندين في محاولة ما أسمتها مجموعة إرهابية مسلحة اقتحام دار الحرس الجمهوري، فجر اليوم، والاعتداء على قوات الأمن والقوات المسلحة والشرطة المدنية. ولم يتطرق بيان القوات المسلحة المصرية إلى القتلى والجرحى بين المتظاهرين.

 

وقالت "إسيسكو"، التي تتخذ من العاصمة المغربية الرباط مقرا لها، إن "هذه العملية الإجرامية يجب أن تدان ويحقق في ملابساتها ويعاقب من تسبب فيها بأقسى العقوبات"، بحسب بيان أصدرته المنظمة الاثنين.

 

ودعت المنظمة الشعب المصري على اختلاف انتماءاته الحزبية والدينية والقوى السياسية إلى "تحكيم المصلحة العليا لمصر، وعدم الزج بها في صراعات وانتقامات سياسية، ودكتاتورية جديدة تضعفها وتدخلها في دوامة الفوضى الهدامة التي يراد إغراقها فيها"، على حد قول البيان.

 

وتأسست المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إسيسكو) في شهر مايو 1982 في مدينة فاس شمالي المغرب بهدف تقوية التعاون بين الدول الأعضاء في مجالات التربية والعلوم والثقافة والاتصال، والنهوض بهذه المجالات وتطويرها، في إطار المرجعية الحضارية للعالم الإسلامي، وفي ضوء القيم والمثل الإنسانية الإسلامية، بحسب موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت.

 

وتشهد مصر أعمال عنف منذ اندلاع مظاهرات 30 يونيو زادت وتيرتها بشكل كبير منذ إقصاء الجيش للرئيس السابق محمد مرسي يوم الأربعاء الماضي، ضمن خطوات أخرى أرجعها الجيش إلى "تلبية نداء الشعب"، فيما يعتبرها آخرون "انقلابا عسكريا"، ويتظاهرون يوميا ضدها.

 

كما تشهد محافظات مصرية مختلفة تظاهرات حاشدة يوميا لمؤيدي مرسي ومعارضيه، تحولت في بعض منها إلى اشتباكات سقط فيها عشرات القتلى والجرحى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان