رئيس التحرير: عادل صبري 11:40 مساءً | السبت 17 فبراير 2018 م | 01 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

أوقاف الخليل تدعو لـ"شد الرحال" إلى الحرم الإبراهيمي

أوقاف الخليل تدعو لـشد الرحال إلى الحرم الإبراهيمي

العرب والعالم

الحرم الابراهيمى

في رمضان..

أوقاف الخليل تدعو لـ"شد الرحال" إلى الحرم الإبراهيمي

الأناضول 06 يوليو 2013 11:55

وجهت مديرية أوقاف مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، اليوم السبت، دعوة للفلسطينيين لـ "الرباط وشد الرحال" إلى الحرم الإبراهيمي خلال شهر رمضان المبارك.


وفي اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول قال مدير أوقاف المدينة تيسير أبو سنينة إن المسجد الإبراهيمي الذي يقع تحت السيطرة الإسرائيلية بحاجة إلى المصلين من مدينة الخليل ومن كافة الأراضي الفلسطينية للتأكيد على إسلاميته، في وجه "العدوان الإسرائيلي" المتواصل عليه.


واستنكرت كتلة "الإصلاح والتغيير" البرلمانية التابعة لحركة المقاومة الإسلامية حماس، يوم الخميس الماضي، قيام الجيش الإسرائيلي بإجراء تدريبات عسكرية داخل الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، وذلك في بيان أصدرته الكتلة وحصل مراسل الاناضول على نسخة منه.


وبين أبو سنينة أن مديرية الأوقاف أعدت برنامجا متكاملا على مدار الشهر الكريم يشمل حلقات دينية إلى جانب تنظيم إفطارات جماعية داخل الحرم.


وحول الوضع الحالي للحرم أوضح مدير الأوقاف أن إسرائيل تسيطر على نصف الحرم ولا تسمح للمسلمين باستخدامه كاملا سوى 10 أيام في السنة هي " أيام الجمع من شهر رمضان وعيدي الفطر والأضحى وذكرى الإسراء والمعراج والهجرة النبوية ورأس السنة الميلادية"، على حد قوله.


ولفت إلى أن إسرائيل تدّعي تقديم تسهيلات على الحواجز العسكرية المقامة على مدخل الحرم إلا أن الإجراءات كما هي؛ حيث يوجد ثلاث بوابات الكترونية على مدخله وخمسة نقاط تفتيش.


وتغلق إسرائيل منطقة المسجد الابراهيمي بحواجز عسكرية وأسلاك شائكة، بالإضافة إلى بوابات الكترونية منذ العام 1994 إثر "مذبحة الحرم الابراهيمي" التي راح ضحيتها 29 من المصلين المسلمين برصاص مستوطن يهودي حيث سيطرت إسرائيل على نصف المسجد، وحوَّلته إلى كنيس لليهود.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان