رئيس التحرير: عادل صبري 07:57 صباحاً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

في طي الكتمان.. اتفاق تاريخي بين الأردن وإسرائيل

في طي الكتمان.. اتفاق تاريخي بين الأردن وإسرائيل

العرب والعالم

وزير المياه الإسرائيلي شالوم ونظيرة الأردني حازم الناصر

في طي الكتمان.. اتفاق تاريخي بين الأردن وإسرائيل

متابعات 26 فبراير 2015 19:47

“تعاون تاريخي بين إسرائيل والأردن"، هكذا وصف موقع المصدر الإخباري والذي يعمل من إسرائيل، بعد أن وقع البلدين اليوم اتفاقا لحفر قناة مياه من البحر الميت حتى البحر الأحمر، وهو ما تجاهلته أغلب الصحف الأردنية والعربية.

 

موقع المصدر الإسرائيلي اعتبر أن هذا الاتفاق هو الأهم منذ اتفاق السلام مع الأردن أو ما يشار إليه باسم معاهدة وادي عربة، وهي معاهدة سلام وقعت بين إسرائيل والأردن على الحدود الفاصلة بين الدولتين والمارة بوادي عربة في 26 أكتوبر عام 1994.

 

وتحدّثت الصحافة الأردنيّة عن الاتفاق بتوسع، ولكنها تحاول التقليل من شأن مشاركة إسرائيل في الاتفاق، وجاء في صحيفة "الدستور" الأردنية بأنّ المشروع "يعد أحد أهم المشاريع المائية الاستراتيجية الحيوية للمملكة الأردنية الهاشمية ويحقق حلم وتطلعات الأردنيين جميعا في الوصول إلى واقع مائي آمن ومريح بعد استكمال جميع مراحل المشروع المختلفة"، ولكن دون أن يذكر العنوان بأن الاتفاق تمّ توقيعه مع إسرائيل.

 

حتى موقع صحيفة "الرأي" لم يذكر في العنوان بأنّ الاتفاق تمّ توقيعه مع إسرائيل، بينما ذكر موقع صحيفة "الغد" فقط بأنّ الاتفاق قد وُقّع بين الأردن وإسرائيل.

 

وقد وقّع على الاتّفاق اليوم وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي سيلفان شالوم ووزير المياه والريّ الأردني الدكتور حازم الناصر، وكان حاضرا في التوقيع أيضًا ممثّلو البنك الدولي والسفارتين الأمريكيتين في الأردن وإسرائيل، بحسب ما نشره موقع المصدر.


وفي إطار المرحلة الأولى التي تمّ تحديدها في الاتفاق سيتمّ إنشاء محطّة لتحلية المياه شمال العقبة. ومن المفترض أن توفّر محطّة التحلية هذه الماء لمنطقة العربة في الجانب الإسرائيلي ومنطقة العقبة في الجانب الأردني.


سيتمّ نقل المياه ذات تركيز الملح المرتفع من المحطة التي ستُقام إلى البحر الميت بواسطة أنبوب خاصّ يبلغ طوله نحو 200 كيلومتر، من البحر الأحمر حتى البحر الميت. ومن شأن هذا المشروع أن يساعد بذلك في الحفاظ على البحر الميّت وإنقاذه. بالإضافة إلى ذلك، فسيتمّ في إطار الاتّفاق الذي تمّ التوقيع عليه استبدال المياه في شمال البلاد لتُنقل من إسرائيل للعاصمة الأردنية عمّان.
 

وقال الوزير سيلفان شالوم، وزير الطاقة والمياه الإسرائيلي: "هذا اتفاق تاريخي. نحن نحقّق اليوم رؤية بنيامين زئيف هرتسل المتنبئ بالدولة اليهودية والذي تنبّأ في نهاية القرن التاسع عشر بالحاجة إلى إحياء البحر الميت. هذا هو الاتفاق الأهم منذ اتفاق السلام مع الأردن".

 

صحيفة الدستور

وتحت عنوان "الأردن يوقع اتفاقية تنفيذ البحر الأحمر – الميت"، قالت صحيفة الدستور الأردنية إن وزارة المياه والري وقعت اليوم الخميس اتفاقية تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع ناقل البحر الأحمر - الميت مع الجانب الإسرائيلي، بحضور ممثلين عن البنك الدولي والولايات المتحدة الأمريكية على الجانب الأردني في منطقة البحر الميت والذي يعد أحد أهم المشاريع المائية الاستراتيجية الحيوية للمملكة الأردنية الهاشمية ويحقق حلم وتطلعات الأردنيين جميعا في الوصول إلى واقع مائي آمن ومريح بعد استكمال جميع مراحل المشروع المختلفة.


ونقلت الصحيفة تصريحات الدكتور حازم الناصر وزير المياه والري، والذي أكد أن الاتفاق استكمال لمذكرة التفاهم التي وقعت في العاصمة الأمريكية واشنطن في شهر 12/2013 مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بحضور دولي رفيع المستوى جاءت هذه الاتفاقية الثنائية التي رسمت الخطوط الواضحة لمكونات المشروع الرئيسية وطريقة التنفيذ والجدول الزمني الذي سيتم السير به وآلية متابعة الأعمال وإدارة المشروع والتمويل والآثار البيئية والاجتماعية بما يحقق أعلى درجات المصالح الوطنية الأردنية العليا مع الحصول على التزام حقيقي بما يخدم ويحقق المصالح الوطنية للشعب الفلسطيني الشقيق في تأمينهم باحتياجاتهم المائية بحصول الجانب الفلسطيني على كمية مياه بواقع (30) مليون متر مكعب صالحة للشرب يتم حاليا الاتفاق عليها بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

 

وبين وزير المياه والري أن المشروع يشمل أيضا تنفيذ خط مياه لنقل المياه الناتجة عن عملية التحلية ليتم نقلها إلى البحر الميت بما يحافظ على مستواه من الانخفاض كإرث تاريخي عالمي وبطول 200 كم مع تنفيذ الإنشاءات المطلوبة لتصريف المياه إلى البحر.


وشدد الناصر على أن هذا المشروع الوطني الأردني بامتياز على الأرض الأردنية من شأنه تحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة للدولة الأردنية التي تسعى بكل طاقتها لإرساء الأمن السلمي العالمي كون المياه حاجة إنسانية ضرورية لتقدم المجتمعات وتطورها ويوفر الاحتياجات المائية المتنامية بأسعار منطقية ومعقولة تتناسب والظروف الاقتصادية الوطنية مع تأمين الأشقاء الفلسطينيين بحصة كبيرة لمناطق الضفة الغربية والتي تعاني نقصا مائيا كبيرا، والتي سيصار إلى توقيع اتفاقية ثنائية بهدف تحقيق هذا الهدف بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني بالقريب العاجل عملا بما ورد في مذكرة التفاهم الثلاثية التي وقعت في شهر 12/2013 في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

صحيفة الرأي

فيما اكتفت صحيفة الرأي بخبر بعنوان "الناصر: تحضير وثائق عطاء ناقل البحر الأحمر تمهيدا لتنفيذه"، ونقلت الصحيفة أيضا تصريحات وزير المياه والري الأردني الدكتور حازم الناصر، والذي قال إن الأردن سيحصل على كمية 50 مليون متر مكعب إضافية من مياه بحيرة طبريا زيادة عن الاتفاقات السابقة للحقوق المائية الأردنية، إضافة الى حصة المياه من محطة التحلية لتزويد مدينة العقبة كجزء من هذا الاتفاق.


ونوه الناصر بأن المشروع يشمل تنفيذ خط مياه لنقل المياه الناتجة عن عملية التحلية ليتم نقلها إلى البحر الميت، بما يحافظ على مستواه من الانخفاض كإرث تاريخي عالمي وبطول 200 كيلو متر مع تنفيذ الإنشاءات المطلوبة لتصريف المياه إلى البحر.

 

وأضاف أن الاتفاقية هدفها تأمين الأشقاء الفلسطينيين بحصة كبيرة لمناطق الضفة الغربية التي تعاني نقصا مائيا كبيرا، فيما سيتم توقيع اتفاقية ثنائية بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني لهذه الغاية قريبا، عملا بما ورد في مذكرة التفاهم الثلاثية التي وقعت في شهر ديسمبر من العام 2013 في الولايات المتحدة الأمريكية.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان