رئيس التحرير: عادل صبري 12:54 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

من صدام إلى داعش.. البشمركة حليف أمريكا الاستراتيجي

من صدام إلى داعش.. البشمركة حليف أمريكا الاستراتيجي

العرب والعالم

قوات البشمركة

من صدام إلى داعش.. البشمركة حليف أمريكا الاستراتيجي

وائل مجدي 23 فبراير 2015 21:12

قوات فرضت نفسها على الساحة العربية، وأضحت حديث العالم أجمع، بعدما استطاعت إزاحة تنظيم داعش عن منطقة عين العرب (كوباني) السورية.


ورغم كونها ميليشيات مسلحة، لاقت قوات البشمركة الكردية الدعم الدولي والعربي باعتبارها جيش نظامي رسمي، وأطلق عليها الدول الغربية لفظ "القوات الكردية"، وهي حاليا واحدة من القوى العسكرية المشاركة في الحرب على تنظيم داعش بالعراق وسوريا.


معركة كوباني


وبعد حروب قوية استمرت لعدة أشهر، استطاعت قوات البشمركة تكبيد مقاتلي داعش خسائر فادحة، واستولوا خلالها بمساعدة قوات التحالف الدولي، على مدينة كوباني السورية ومئات القرى المحيطة بها، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

و''كوباني'' اسم أطلق على مدينة سورية بالقرب من حلب، بعد تأسيس ألمانيا لإحدى السكك الحديدية، وهو تحريف للكلمة الإنجليزية ''Company''، والتي تعني ''شركة''، وتم تغيير اسمها لعين العرب، بعد فترة أثناء قيام الحكومة السورية بتعريب أسماء كل المدن والقرى.

وبدأ التحالف الدولي في 23 سبتمبر 2014 شن أول غارته على المواقع التي يسيطر عليها داعش في مدينة كوباني، واستمرت لأكثر من 4 شهور بمعاونة قوات البيشمركة، وخلفت أكثر 1600 قتيل.

البداية

والبشمركة تعني باللغة العربية "الفدائيون"، وهم مقاتلون أكراد في شمال العراق، ويعد من المصطلحات المهمة والمقدسة عند الشعب الكردي، وتطلق على إنسان يعمل بنكران الذات مضحيا بحياته من أجل حرية وحقوق شعبه العادلة.

وجذور البشمركة تمتد إلى أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين حين كان هناك حراس حدود قبليون أصبحوا أكثر تنظيما بعد سقوط الدولة العثمانية إثر الحرب العالمية الأولى.

وتنامت قوات البيشمركة مع اتساع الحركة القومية الكردية وإعلان الثورة في بداية الستينيات، وأصبحت جزءا من الهوية الكردية العامة، للدفاع عن الحقوق القومية والمطالبة بتوسيعها.

وجاء مصطلح البشمركة، بعد قيام أول دولة كودية التي سميت بـ (جمهورية مهاباد)  بقيادة قاضي محمد عام 1945 -1946، وانتقل اسم البشمركة إلى (كردستان العراق) بعد اندلاع الثورة الكردية ضد السلطة في بغداد في سبتمبر 1961 بقيادة القائد الكردي الملا مصطفى البرزاني.

وتدار قوات البشمركة من قبائل كردية في شمال العراق، ودخلت في حرب داخلية بين أعضائها في التسعينات من القرن العشرين وأنهت حروبها بعد عقد مصالحة بين الزعيمين الرئيسين مسعود برزاني وجلال طالباني.

البشمركة وأمريكا

تعاونت البشمركة مع الولايات المتحدة، أثناء غزو العراق، فكلا الطرفين كان يعارض الحكومة العراقية بقيادة صدام حسين، وواصلت القوات الأمريكية، بعد إسقاط نظام صدام، تعاونها مع البيشمركة في مجالات تدريب المقاتلين وإجراء عمليات مشتركة في مختلف أرجاء المنطقة.

وتعد البشمركة حليفا لقوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في العراق وسوريا ضد تنظيم الدولة.

البشمركة حاربوا كل من يقف في وجه الأكراد وقمع حريته وحقوقه وخاضوا عدة معارك وحروب طويلة منها، الحرب الكردية العراقية الأولى   1970 – 1961 والحرب الكردية العراقية الثانية 1974 - 1975

وأصبحت قوات البشمركة في سبعينيات القرن الماضي وخلال الحرب الإيرانية العراقية في الثمانينيات منه قوة مؤثرة تقاتل قوات الحكومة العراقية منتهجة أسلوب حرب العصابات. كما انشق الكثير من المقاتلين الأكراد عن الجيش العراقي إبان حكم صدام حسين وانضموا إليها

وحارب بعض المقاتلين الأكراد إلى جانب قوات صدام حسين في الحرب ضد إيران، غير أن جزءا من البيشمركة تحالف مع القوات الإيرانية بغية الظفر بمناطق في كردستان العراقية.

وبدأ صدام حسين حينئذ حملة من العقاب الجماعي عرفت باسم حملة "الأنفال" ضد سكان بلدات وقرى كردية كثيرة تضمنت تهجيرا واعتقالات وتصفيات، كما قصفت قوات صدام بلدة حلبجة عام 1988، وراح ضحية الهجوم نحو 5000 شخص خلال تسعينيات القرن الماضي وفي أعقاب حملة الأنفال، وعلى الرغم من الخسائر الفادحة، واصلت قوات البيشمركة معركتها مع القوات العراقية بعد حرب الخليج الأولى وعمليات عاصفة الصحراء.

وبعد عام 2003 أصبحت البشمركة قوة داخلية حسب الدستور العراقي، وهو الجيش الرسمي لإقليم كردستان العراق ويسمى بحرس الإقليم في الدستور العراقي وبقوات البشمركة عند الأكراد.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان