رئيس التحرير: عادل صبري 05:10 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

شهر من سيطرة الحوثيين على الحكم.. انتفاضة اليمنيين مستمرة

شهر من سيطرة الحوثيين على الحكم.. انتفاضة اليمنيين مستمرة

العرب والعالم

اليمنيات يتظاهرن احتجاجا على الانقلاب الحوثي

شهر من سيطرة الحوثيين على الحكم.. انتفاضة اليمنيين مستمرة

اليمن - عبد العزيز العامر 20 فبراير 2015 21:07

يدخل اليمن في شهره الثاني فراغاً دستورياً منذ استقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، ورئيس الوزراء خالد بحاح، وما تلاها من طرح الحوثيين ما أسموه "الإعلان الدستوري" الشهر الماضي وسط غضب شعبي في البلاد يطالب بسرعة حل الأزمة التي بات مخاضها عسيرا.

 

ورغم المباحثات والحوارات بين الأطراف السياسية في اليمن فإن ذلك البلد الذي بات بين ماض سيئ ومستقبل أسوأ يتحكم به أشخاص من غرف مغلقة في فندق بوسط العاصمة صنعاء.

 

تظاهرات بين الحين والآخر في أغلب المحافظات اليمنية ضد الحوثيين، مطالبين باستعادة الدولة وسرعة إيجاد مخرج لما وصفه بالعمل المسرحي من قبل الأحزاب السياسية.

 

حيث تظاهر عشرات  الناشطات اليمنيات، أمس، في صنعاء أمام فندق موفنبيك، مطالبين بسرعة إيجاد حل للأزمة السياسية الراهنة .

 

مطالبة بسرعة التوافق على حل لأزمة

 

التقت ناشطات تجمع نساء اليمن من أجل السلام والمواطنة المتساوية اليوم بصنعاء مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومستشاره الخاص لشئون اليمن جمال بنعمر وممثلي الأحزاب و المكونات السياسية المشاركة في المفاوضات الجارية لحل الأزمة السياسية الراهنة.

 

وسلمت الناشطات للمبعوث الأممي وممثلي الأطراف السياسية خلال اللقاء نسخة من البيان الصادر في ختام وقفتهن الاحتجاجية التي نفذنها امام فندق موفمبيك اليوم لمطالبة القوى السياسية من أجل الأسرع في التوافق على حلول لإخراج اليمن من الأزمة الراهنة .

 

وشارك الناشطات اليمنيات في وقفة احتجاجية أقيمت امس الخميس أمام بوابة الفندق الذي تعقد فيه مفاوضات الحوار بين الأطراف السياسية، لمطالبة المتحاورين التسريع بإيجاد حل للازمة الراهنة.

 

كما شارك في الوقفة المئات من النساء يتقدمهن قيادات وممثلات للجنة الوطنية للمرأة واتحاد نساء اليمن وعدد من المنظمات النسوية وأكاديميات وإعلاميات وناشطات حقوقيات وممثلات لقطاعات المرأة في عدد من الأحزاب والمكونات السياسية والمستقلات.

 

ورفعت المشاركات في الوقفة لافتات كتب عليها شعارات تستهدف الضغط على المتحاورين من أجل التسريع بالتوافق على ايجاد حل وطني عاجل يخرج الوطن من الأزمة الراهنة استنادا إلى مخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة وتنبه من المخاطر المترتبة على استمرار الأوضاع الحالية في الوطن.

 

وكتب على بعض اللافتات شعارات تقول: "من أجل التنمية والسلام.. لا للاقتتال والحروب"، "نعم للتعايش والتسامح"، "كفانا حروب وانقسامات"، "لا تقتلوا اليمن مرتين بالحرب والمحاصصات"، "قرارات اليمن تصنع برجالها ونسائها"، "كفوا عن العبث بمصير أطفالنا"، "دولة مدنية ومواطنة متساوية".

 

وانتقدت المشاركات طول مدة المفاوضات دون نتائج تذكر، مذكرة أنه منذ أكثر من شهر تقريبا بدأت الأطراف السياسية في مفاوضات حثيثة لحلحلة تعقيدات الأزمة الحالية في البلاد والتي تنذر بصراعات وحروب بين اليمنيين قد تمتد لسنوات في حال تعذر التوافق بين الأطراف السياسية على حلول لها.

 

وخلال حديث خاص لـ"مصر العربية" قالت عضو مؤتمر الحوار الوطني بحرية على أنهم يدعون كل الأطراف إلى السلم والسلام ونبذ العنف وتغليب المصلحة الوطنية وتابعت نريد وطن أمن ويمن يعمه السلام شمالآ وجنوبآ  كفاء حروب واقتتال.

 

وإشارات انهم لا يردون أن يكون اليمن تحت البند السابع، وبالتالي نظم الناشطات وقفة احتجاجية هدفها دعوة المتحاورين إلى تحكيم العقل ومصلحة اليمن ويضعوها فوق كل المصالح.

 

وتقول الناشطة اليمنية صفاء محمد ان خروجهم في الوقفة الاحتجاجية هدفها دعوة الأحزاب والقوى السياسية أن يتوصلوا إلى حل ويجعلوا مصلحة الوطن والمواطن فوق كل اعتبار.

 

وطالبت صفاء عدم لجوء الأحزاب إلى الخارج وان التدخلات الخارجية مرفوضة لان التدخلات الخارجية لاتليق بهم كيمنيين نحن بلد الحكمه كما نطالب بدولة مدنية قانونية عادلة تحقق لأبناء الشعب الأمن والاستقرار والمواطنة المتساوية.

 

من جانبها قالت الناشطة وضحه مرشد في حديث خاص لـ"مصر العربية" أن الوقفة الاحتجاجية التي نفذوها من أجل الوطن ومستقبل أطفالهم الأوضاع الأمنية غير مستقرة والاقتصادية أيضا.

 

وتابعت مرشد بأن اليمنيين ينتظرون مخرجات حوارهم  ولايزال المتحاورين يماطلون ويقاطعون الجلسات البلد لم يعد يحتمل أي مماطلة ونريد أي يخرجوا برؤى واضحة من حق اليمنيين بوطن آمن مستقر نحن متظررين من الحروب والوطن لم يعد يحتمل. وإن لم يأتوا بحلول سريعة  فسنصعد من الوقفات الاحتجاجية.

 

وردا على سؤال لـ"مصر العربية" من يتوقع اليمنيون الرئيس القادم خلفا للرئيس هادي قالت وضحة مرشد عضو مؤتمر الحوار الوطني إنها لا تتوقع من يكون رئيس للبلد لأن الخيارات الموجودة مرعبة، لكن أتمنى كمواطنه يمنية أن يأتي شخص لقيادة اليمن مثل الشهيد إبراهيم الحمدي، قد أكون خيالية في طرحي ولكن لما لا.

 

وتضيف الناشطة صفاء محمد أنها لا تتوقع أن يأتي رئيس في الوقت الحالي، لكن نطالب بدولة مدنية هذه هو المخرج والحل.

 

الحوثيون يواصلون الانقضاض على السلطة

 

واستكمالا لأهداف الانقلاب الحوثي أعلنت ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ اليوم عن شروعها ﻓﻲ إﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭﻓﻘﺎً ﻷﺣﻜﺎﻡ ﺍﻹﻋﻼﻥ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭﻱ.

 

جاء ذلك خلال اﺟﺘﻤﺎع اللجنة ﺍﻟﻴﻮﻡ بالقصر الجمهوري بصنعاء والذي كرسته لمناقشة عدد من القضايا ﻭفي مقدمتها اﻟﺒﺪﺀ بوﺿﻊ ﺍﻟﺸﺮﻭﻁ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﻭﺁﻟﻴﺔ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭ ﺃﻋﻀﺎﺀ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ.

 

 وأكدت اللجنة شروعها في إﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻣﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭﻓﻘﺎً ﻷﺣﻜﺎﻡ ﺍﻹﻋﻼﻥ ﺍﻟﺪﺳﺘﻮﺭﻱ ﺍﻟﺬﻱ أﺟﻤﻌﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻌﻈﻢ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﺜﻮﺭﻳﺔ ﺑﻐﺾ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋﻣﺎ ﻳﺠﺮﻱ ﻣﻦ ﺣﻮﺍﺭﺍﺕ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻘﻮﻯ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻮﻓﺒﻴﻨﻚ ﻟﻢ ﺗﻔض اﻟﻰ ﺃﻱ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺃﻭ ﺣﻠﻮﻝ ما يجعلها حوارات عقيمة.

 

 ويأتي إعلان اللجنة الثورية  في ظل فراغ سياسي تعيشه اليمن، وخلافات بين القوى السياسية التي دخلت في مفاوضات برعاية أممية ممثلة بمستشار الأمين العام، جمال بنعمر، من أجل الخروج بحل للأزمة القائمة، منذ استقالة الرئيس هادي ورئيس الحكومة في الـ22 يناير الماضي.

 

 

اقرأ أيضا:

بالصور.. وزارات يمنية تقوم بمهامها رغم الاستقالة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان