رئيس التحرير: عادل صبري 07:05 صباحاً | الثلاثاء 24 أبريل 2018 م | 08 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

حزب موريتاني معارض يُطالب الحكومة بإعلان 2015 "عام الجفاف"

حزب موريتاني معارض يُطالب الحكومة بإعلان 2015 عام الجفاف

العرب والعالم

الجفاف في موريتانيا يهدد الحياة

حزب موريتاني معارض يُطالب الحكومة بإعلان 2015 "عام الجفاف"

الأناضول 20 فبراير 2015 19:36
حذر حزب "تكتل القوي الديمقراطية" المعارض بموريتانيا، من مخاطر "أزمة جفاف" قد تضرب البلاد في القريب العاجل.
 
وطالب الحزب، في بيان أصدره اليوم الجمعة سلطات البلاد بـ"إعلان العام الجاري "سنة جفاف".
 
كما طالب الحزب، الحكومة الموريتانية، بوضع خطة متكاملة للتغلب على آثار الجفاف، ولتلافي أرواح الناس والماشية، داعيا، شركاء موريتانيا، من الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية، للإسهام في إنقاذ الشعب الموريتاني.
 
وقال بيان الحزب إن موريتانيا "تعيش هذا العام سنة شهباء، بسبب نقص كميات الأمطار التي تهاطلت في موسم الخريف الماضي، والتي انحبست عن ولايات الشمال الأربع، ولم تعم بقية الولايات، باستثناء الأجزاء الجنوبية المتاخمة لحدود مالي أو النهر"، وفق البيان.
 
ولفت أن هذا الأمر أدى إلى هجرة الماشية وأصحابها إلى المناطق المحاذية للحدود، بحثا عن المراعي.
 
وختم بيان الحزب المعارض، بأن آثار هذا الجفاف قد بدأت تظهر على السكان، سواء من حيث نزوحهم إلى المدن والمراكز الحضرية، وانتشرت المجاعة على نطاق واسع، ومعها الأمراض، مما جعل المنظمات الدولية تصنف موريتانيا في قائمة الدول التي يحتاج شعبها إلى مساعدات غذائية سريعة.
 
وتعرضت موريتانيا لعدة موجات جفاف على مدار العقود الأخيرة كان آخرها جفاف 2012، الذي أثر على الثروة الحيوانية بالبلاد، حيث نفقت مئات آلاف الرؤوس من البقر و الأغنام بسبب الجفاف كما عرفت محاصيل البلاد الزراعية تراجعا كبيرا حيث وصلت لحوالي 50% بالمقارنة مع 2011، هذا بالإضافة إلي ارتفاع أسعار القمح بشكل كبير، مما خلف انتشار المجاعة في مناطق متعددة من البلاد. 
 
اقرأ أيضا: 
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان