رئيس التحرير: عادل صبري 02:47 صباحاً | الخميس 22 فبراير 2018 م | 06 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

المصريون العائدون من ليبيا.. هربوا من الإرهاب ليصطدموا بالاحتجاجات

المصريون العائدون من ليبيا.. هربوا من الإرهاب ليصطدموا بالاحتجاجات

العرب والعالم

المصريون العائدون من جحيم ليبيا

بعد أن منعهم معتصمون تونسيون..

المصريون العائدون من ليبيا.. هربوا من الإرهاب ليصطدموا بالاحتجاجات

تونس - فادي بالشيخ 20 فبراير 2015 16:47

يعيش المصريون الفارون من ليبيا إلى التراب التونسي عقب حادثة ذبح 21 قبطيا من قبل التنظيم الإرهابي داعش، أوضاعا صعبة على المعبر الحدودي رأس جدير، بعد أن منعهم معتصمون تونسيون من مواصلة طريقهم باتجاه مطار جربة.

 

ومنع هؤلاء المعتصمون في منطقة بن قردان الجنوبية منذ ليلة أمس حوالي 180 لاجئا مصريا من العبور بالحافلات باتجاه مطار جربة. ويأتي ذلك على خلفية احتجاجهم على تردي أوضاعهم والضغط على الحكومة في العاصمة لتحقيق مطالبهم.

 

ومن المتوقع أن يسير الطيران المدني المصري ليل الجمعة أول رحلة إجلاء للمصريين الفارين من ليبيا والعابرين للحدود التونسية، وذلك من مطار جربة جرجيس في الجنوب التونسي بعد أن نُقل العشرات إلى هناك بواسطة الحافلات.

 

وكانت حركة المرور بمعبر رأس جدير الحدودي الواقع بين تونس وليبيا مشلولة قبل أيام قليلة بسبب اعتصام أهالي بن قردان الذين دخل بعضهم في اشتباكات مع قوات الأمن احتجاجًا على تدهور أوضاعهم وردًا على فرض ضريبة عبور إلى ليبيا بقيمة 30 دينارا.

 

لكن المتحدث باسم الجيش بلحسن الوسلاتي، قال بالهاتف لـ"مصر العربية"، إنّ معبر رأس جدير يسير حاليا بشكل عادي وإن اللاجئين المصريين تمكنوا من المرور بواسطة أربع حافلات لمطار جربة بعد أن تراجع المعتصمون عن قطع الطريق.

 

وكانت السلطات التونسية وضعت منذ أيام خطة عاجلة لإجلاء المصريين الفارين عن طريق البر عبر المعبر الحدودي رأس جدير الواقع بمنطقة بن قردان بإيصالهم أولاً عبر الحافلات لمطار جربة ومن ثمة تنقلهم طائرات مصرية إلى مصر.

 

وكشف بلحسن الوسلاتي عن توافد المئات من الجالية المصرية المقيمة بليبيا على الحدود التونسية، مقرا بتعرضهم إلى بعض الصعوبات خلال تنقلهم داخل التراب الليبي وعند عبورهم للحدود في ظل الإجراءات المشددة للتثبت من هوية الأشخاص.

 

لكنه أكد أنّ الجيش وحرس الحدود والأمن بصدد القيام بمجهودات كبيرة لتأمين سلامة خروج المصريين الفارين من ليبيا ونقلهم بأقصى سرعة باتجاه مطار جربة، مشيرًا إلى أن أول طائرة مصرية لإجلاء المصريين العالقين ستقلع مساء الجمعة.

 

وأعلن بيان صادر عن الطيران المدني المصري أن أولى رحلات إعادة المصريين الراغبين في العودة من ليبيا إلى مصر أقلعت ظهر الجمعة من مطار القاهرة متجهة إلى مطار جربة جرجيس، ومن المتوقع أن تقل الطائرة الأولى نحو 180 مصريًا.

 

ولجأت السلطات المصرية لهذه الخطة بسبب غلقها للمعابر الحدودية مع ليبيا وخوفها من تسيير رحلات جوية على الأراضي الليبية في ظلّ النزاع المسلح القائم في ليبيا وبعد حادثة ذبح الأقباط والتي ردت عليها مصر بقصف قوات تنظيم داعش.

 

ولا يعرف العدد الإجمالي للمصريين الفارين من ليبيا إلى تونس عقب توتر الأوضاع باعتبار أن هناك مصريين عالقين في الطرف الآخر على الحدود الليبية.

وتشير بعض التقديرات إلى وصول عدد الجالية المصرية في ليبيا إلى نحو 250 ألف شخص.

 

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان