رئيس التحرير: عادل صبري 10:26 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الجامعة العربية تدعو القوى اليمنية للعودة لطاولة الحوار

الجامعة العربية تدعو القوى اليمنية للعودة لطاولة الحوار

العرب والعالم

جامعه الدول العربية

الجامعة العربية تدعو القوى اليمنية للعودة لطاولة الحوار

الأناضول 18 فبراير 2015 18:56

دعت جامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، كافة القوى السياسية اليمنية إلى "الالتزام بالحل السلمي والعودة إلى طاولة الحوار الوطني".

وفى بيان أصدره في ختام اجتماعه التشاوري، اليوم، على مستوى المندوبين الدائمين، جدد مجلس جامعة الدول العربية "الالتزام الكامل بالحفاظ على وحدة اليمن واحترام سيادته واستقلاله ورفض أي تدخل في شئونه الداخلية أو فرض أي أمر واقع بالقوة يمكن أن يؤدي إلى تقويض عملية الانتقال السياسي وتغذية حالة عدم الاستقرار الأمني والسياسي في المنطقة".

وناشد المجلس "كافة القوى السياسية اليمنية الالتزام بالحل السلمي، والعودة إلى طاولة الحوار الوطني، وتوفير الأجواء الملائمة لاستكمال تنفيذ مبادرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل، واتفاق السلم والشراكة الوطنية من أجل الاتفاق على قواعد واضحة لإدارة العملية السياسية وفق أهداف مشتركة تعلي مصلحة اليمن العليا".

وطالب المجلس، الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، بـ"مواصلة اتصالاته ومشاوراته مع وزراء الخارجية العرب لتحديد موعد انعقاد مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في أقرب الآجال لاتخاذ الموقف المناسب إزاء ما يستجد من تطورات في هذا الشأن".

وأكد المجلس على ما جاء في بيان الاجتماع الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في 14 فبراير الجاري الذي عقد بمدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية، وما جاء في القرار الصادر عن مجلس الأمن رقم 2201 بتاريخ 15 فبراير الحالي.

وكان  مجلس التعاون الخليجي، دعا مجلس الأمن الدولي لاتخاذ قرار بشأن اليمن يتيح التدخل العسكري الدولي، محذرا أنه "فى حال عدم الوصول إلى اتفاق على ذلك فسوف تتخذ دول المجلس الإجراءات التي تمكنها من الحفاظ على مصالحها الحيوية في أمن واستقرار اليمن"، من دون أن يوضح ما هي تلك الإجراءات، بحسب بيان صادر وقتها.

فيما صوّت أعضاء مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قرار حول الأزمة باليمن يتضمن 5 مطالب موجهة لجماعة أنصار الله (الحوثي) لحل الأزمة بالبلاد.

ودعا المجلس، في القرار الذي حصلت الأناضول على نسخة منه، جماعة الحوثي إلى سحب قواتهم من المؤسسات الحكومية، ومن جميع المناطق الخاضعة لسيطرتها، بما في ذلك في العاصمة صنعاء، بالإضافة إلى إطلاق سراح جميع الأفراد تحت الإقامة الجبرية أو من اعتقلوا، فضلا عن وقف جميع الأعمال العدائية المسلحة ضد الحكومة والشعب اليمني وتسليم الأسلحة التي استولوا عليها من المؤسسات العسكرية والأمنية.


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان