رئيس التحرير: عادل صبري 11:21 مساءً | الأربعاء 21 فبراير 2018 م | 05 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

"إسرائيل اليوم": ديمقراطية مصر ارتدت ثوبًا عسكريًّا

"إسرائيل اليوم": ديمقراطية مصر ارتدت ثوبًا عسكريًّا

معتز بالله محمد 04 يوليو 2013 16:26

اعتبر البروفيسور الإسرائيلي "إييل زيسر"، أن الديمقراطية الفتية في مصر التي قامت في أعقاب الإطاحة بحسني مبارك، ارتدت أمس ثوبا جديدا، وقال" في مقابل ديمقراطية الجماهير في الميادين التي كانت المحدد البارز لمصر في العامين الماضيين، تحولت مصر أمس إلى ديمقراطية عسكرية".

 

وتابع رئيس مركز موشيه ديان لدراسات الشرق الأوسط وإفريقيا في مقال له بصحيفة" إسرائيل اليوم" أن الديمقراطية الحالية برعاية الجيش ووفقا لإملاءاته وأوامره، مؤكدا في الوقت نفسه أن شهوة السلطة ليست هي من دفعت بالجيش للقيام بانقلابه، فالسيسي ورفاقه يدركون جيدا أن من سيخلف مرسي سيجد نفسه خلال شهور معدودة في موقفه، ويصبح مثله مكروها من الجماهير.

وقال البروفيسور الإسرائيلي: "منذ عدة شهور، عندما أقال مرسي طنطاوي وعين السيسي، كان من المتوقع أن يكون الجيش والإخوان المسلمون، مثل الذئب والغنم في حالة تعايش، وتمنى الجيش أن يتمكن من الحفاظ على وضعه ومصالحه، وفي المقابل يسمح للرئيس مرسي بإدارة الشئون الاخرى للدولة".

 

وأكد "زيسر" أن ذلك لم يحدث نظرا لتعقد الوضع في مصر، والمشاكل الاقتصادية العصية على الحل، "إضافة إلى أن وعي المصريين لم يدرك بعد معنى الديمقراطية، إذ يعتقدون أنها تعني تغيير الحاكم كل عدة شهور عبر مظاهرات الشارع".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان