رئيس التحرير: عادل صبري 07:32 صباحاً | الأربعاء 23 مايو 2018 م | 08 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

بارزاني: كركوك مدينة كردية وجزء من إقليم شمال العراق

بارزاني: كركوك مدينة كردية وجزء من إقليم شمال العراق

العرب والعالم

رئيس إقليم شمال العراق مسعود بارزاني

بارزاني: كركوك مدينة كردية وجزء من إقليم شمال العراق

الأناضول 18 فبراير 2015 13:10

انتقد رئيس إقليم شمال العراق "مسعود بارزاني"، إظهار الأكراد وكأنهم محتلين لمدينة كركوك، مشيرا أنها مدينة كردية وجزء من الإقليم، ولولا حماية البيشمركة لها لكانت تحت سيطرة تنظيم داعش.

 

جاء ذلك خلال زيارته مدينة كركوك أمس، للاطلاع عن قرب على الأوضاع السياسية، والأمنية، والإدارية في المدينة، فضلًا عن الأوضاع الميدانية في جبهات القتال، حيث عقد اجتماعًا مع قادة البيشمركة ومسؤولي المحاور في المنطقة.
 

ونقل الموقع الرسمي لرئاسة إقليم شمال العراق عن بارزاني قوله خلال الاجتماع: "تصادفني كثيرًا عبارة الأكراد احتلوا كركوك، كركوك مدينة كردية، وجزء من كردستان، الأكراد من أهل المنطقة منذ البداية، والبيشمركة كانت هناك، الأمر غير قابل للنقاش، لولا حمايتنا لكركوك لكانت بيد داعش، مثل الموصل، وتكريت".

وأوضح بارزاني أنه لا يمكن للفرقة الثانية عشر من الجيش العراقي التي غادرت كركوك في حزيران/يونيو 2014، وتركتها عرضة لهجمات داعش أن تعود مجددًا للمدينة، "ولن تشكل في كركوك أي فرقة أخرى، ولن يتكرر هذا الخطأ".

وأضاف بارزاني: "الوضع الحالي في كركوك هو نتاج سقوط عدد كبير من شهدائنا، لن نسمح بالتدخل مجددًا في هذه الحدود التي رسمت بالدماء، على الجميع إدراك هذه الحقيقة، ووضعها نصب أعينهم، أهالي كركوك سيقررون مصيرهم، كل شيء سيكون عن طريق التفاهم والحوار، لا ندّعي أن كل ما نقوله هو الذي ينبغي أن يكون نافذًا، ولكن على الجميع احترام قرار أهالي كركوك".

وحول وضع ميليشيات "الحشد الشعبي" الشيعية في كركوك قال بارزاني: "يمكن للحشد الشعبي القدوم إلى كركوك، وتقديم الدعم في حال طلب إقليم كردستان ذلك، إلا أن الإقليم لم يطلب ذلك، ولم يتقدم الحشد الشعبي بطلب في هذا الإطار، ولكن هذا لا يعني أننا ننظر إليهم كقوة معادية،نظرًا لأنهم يقاتلون داعش، وهم في هذا الإطار حلفاؤنا، ولكن مواقع عملنا مختلفة" مضيفًا: "سنطلب قوات سنية أو شيعية أو حتى من الجيش العراقي في حال دعت الحاجة".

وحول ضحايا الحرب على داعش قال بارزاني: "حتى الآن سقط لنا ألف شهيد خلال الحرب على تنظيم داعش الإرهابي، وفي حال إعدامهم لأسرى البيشمركة لديهم، سيرتفع العدد إلى ألف وخمسين، ولكن وبال ذلك سيكون كبيرًا على العدو".

يذكر أن كركوك الواقعة على بعد 250 كلم شمال بغداد من المناطق المتنازع عليها بين الحكومة الاتحادية في بغداد، وحكومة إقليم شمال العراق.

ويطالب الأكراد بضم المحافظة الغنية بالنفط إلى إقليمهم، ويقولون إن النظام العراقي السابق هجر الكرد والتركمان منها لصالح استقدام العرب.

والقوات العراقية الوحيدة الباقية هناك هي الشرطة المحلية، بينما فر الجنود وتركوا خلفهم مقراتهم وأسلحتهم في يونيو الماضي عقب اجتياح عناصر داعش للمحافظة.

وتخضع المحافظة لسيطرة القوات الكردية باستثناء قضاء الحويجة، ونواحي الزاب، والرياض، والعباسي، والملتقى، والرشاد، وأجزاء من قضاء داقوق التي تخضع لسيطرة داعش.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان