رئيس التحرير: عادل صبري 02:04 مساءً | الأحد 25 فبراير 2018 م | 09 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الدول العربية والضربة المصرية ضد "داعش" ليبيا .. صمت 13.. موافقة 6 .. رفض 1

 الدول العربية والضربة المصرية ضد داعش ليبيا .. صمت 13.. موافقة 6 .. رفض 1

العرب والعالم

الجيش المصري يستعد لضرب داعش ليبيا

الدول العربية والضربة المصرية ضد "داعش" ليبيا .. صمت 13.. موافقة 6 .. رفض 1

الأناضول 18 فبراير 2015 12:23

على الرغم من اتفاق الدول العربية مجتمعة، على إدانة الحادث الذي أودي بحياة 21 مسيحيا مصريا بالذبح على يد تنظيم داعش في ليبيا، إلا أنهم اختلفوا حول الرد المصري بقصف أهداف للتنظيم داخل الأراضي الليبية، فأعلنت دولة واحدة رفضها للعملية بشكل تلميح، ووافقت عليها 6، بينما غلب الصمت على باقي الدول (13 دولة) دون تعليق.

 

جاء ذلك بحسب رصد لمواقف الدول العربية تجاه عملية ذبح المصريين في ليبيا، التي تم الإعلان عنها مساء الأحد الماضي بحسب مقطع فيديو انتشر على موقع التواصل الاجتماعي (يوتيوب)، وما تبعها من عملية عسكرية مصرية على أهداف لداعش في ليبيا فجر الإثنين، بحسب ما أعلن الجيش المصري.

 

كل الدول العربية أعلنت إدانتها لحادث قتل 21 مسيحيا مصريا، في ليبيا، على يد تنظيم داعش، واعتبرته جريمة نكراء، وأعربت عن إدانتها للحادث، سواء في برقيات تعازي، أو في بيانات رسمية صادرة عن الرئاسة أو الحكومة.

كما أدانت جامعة الدول العربية، ما أسمته "جريمة ذبح 21 مسيحيا مصريا على يد عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي في ليبيا".

وقالت في بيان لها: "ينعي الأمين العام لجامعة الدول العربية بمزيد من الحزن والأسى ضحايا الحادث الإرهابي الخسيس".

بينما اختلف هذا الموقف الموحد عقب قيام مصر بضربة جوية إلى معاقل وأهداف لداعش في ليبيا، ففي الوقت الذي أعلنت 6 دول تأييدها للعملية العسكرية المصرية في ليبيا، رفضت دولة وحيدة هذه الخطوة بشكل غير صريح، فيما صمتت باقي الدول العربية عن هذه الخطوة (13 من بين الـ22 دولة عربية بخلاف مصر وليبيا)، في الوقت الذي تحدث إعلام هذه الدول ما بين موافقة ورفض.

وجاءت الضربة المصرية لمواقع داعش بليبيا، عقب موافقة الحكومة الليبية في طبرق، المعترف بها في جامعة الدول العربية، والاتحاد الإفريقي، والأمم المتحدة، حيث قال رئيس أركان القوات الجوية الليبية، العميد ركن صقر الجروشي، إن تنسيقا ليبيا- مصريا، بشأن تلك الضربات، مشيراً إلى أن "التدخل المصري جاء بناء على طلب من الجانب الليبي".

وفيما يلي عرض للمواقف من القصف المصري لمواقع تنظيم داعش في ليبيا، بحسب رصد مراسلي الأناضول :

 

صمت رسمي: (13 دولة)

لم تعلق كل من فلسطين والسودان وسوريا والمغرب وموريتانيا واليمن ولبنان والصومال وجزر القمر وجيبوتي على العملية العسكرية.

وعلى الرغم من الصمت الرسمي للسعودية وسلطنة عمان، إلا أن صحف هذه الدول أعلنت تأييدها للعملية.

في الوقت الذي صمتت دولة قطر رسميا، إلا أن قناة الجزيرة أظهرت خلال تغطيتها رفضها للعملية.

 

تأييد رسمي: (6 دول)

أعلن كل من الأردن والعراق والبحرين والإمارات والكويت، تأييد العملية التي قامت بها مصر في ليبيا.

في الوقت الذي قالت تونس إنها "تتفهم موقف مصر للتدخل العسكري في ليبيا".

 

رفض رسمي: (دولة واحدة)

لمح وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، إلى معارضة بلاده للضربات الجوية التي نفذها الجيش المصري على الأراضي الليبية، وقال في تصريح له: "أذكر بموقف الجزائر الداعي للحوار واحترام سيادة ليبيا، وتعزيز المؤسسات الليبية بمصالحة وطنية والمدين لكافة أشكال الإرهاب".

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان