رئيس التحرير: عادل صبري 07:40 صباحاً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

هاربون من "بعشيقة": داعش يجند أولادنا إجبارياً

هاربون من بعشيقة: داعش يجند أولادنا إجبارياً

العرب والعالم

تنظيم داعش فى نينوي

هاربون من "بعشيقة": داعش يجند أولادنا إجبارياً

الأناضول 17 فبراير 2015 13:25

روت عائلات من أكراد الشبك، التي هربت مؤخرا، في محافظة "نينوى"، المصاعب التي عانوا منها تحت حكم داعش والتي دفعتهم إلى الهرب.

 

ونزحت مؤخرا حوالي 30 عائلة من ناحية "بعشيقة" بمحافظة "نينوى"، إلى محافظة "دهوك" بإقليم شمال العراق، حيث يقيمون في مخيم بقضاء "بردرش".  
 

وتحدث أفراد تلك العائلات، مستخدمين أسماء مستعارة، ومغطين وجوههم، لإخفاء هويتهم.
 

وقال أحد أفراد تلك العائلات، الذي اختار لنفسه اسم "يوسف"، إن الحياة في نينوى تزداد صعوبة يوما بعد يوم تحت سيطرة داعش، حيث يعيش الأهالي بلا ماء ولا كهرباء منذ شهور، وارتفعت أسعار جميع لوازم الحياة، ليصل سعر أنبوبة الغاز إلى 60 دولار.

وأشار يوسف، أن من فضلوا البقاء في بيوتهم تحت حكم داعش، كي لا يفقدوا ممتلكاتهم، يشعرون بالندم حاليا، مضيفا "بقينا في منزلنا 7 أشهر خوفا من أن تتضرر ممتلكاتنا، والآن فقدنا كل شيء".

وأوضح يوسف أن السبب الرئيسي لهربهم، هو رغبة داعش في تجنيد ولديه، الذين كانوا يقاتلون مع البيشمركة في السابق، للقتال معهم. حيث طالب أعضاء التنظيم ولديه بالانضمام إليهم خلال أربعة أيام، وهو ما جعل الأسرة تقرر مغادرة بعشيقة.

ويقول يوسف إن فقدان داعش عددا كبيرا من عناصره في الاشتباكات، جعلته يلجأ للتجنيد الإجباري للشباب.

ويحكي "حسن" قصة مشابهة، حيث يقول إن 15 شخصا، اقتحموا منزلهم ليلا، قبل أيام، ومنحوا ولديه مهلة أسبوع للبدء في القتال في صفوف التنظيم، وهو ما دفع الأسرة للهرب.

ويقول حسن إن عناصر التنظيم لجأت إلى مهاجمة الأهالي، بعد الخسائر التي لحقت التنظيم في اشتباكاته مع الجيش العراقي، وقتلوا أطباء لعدم تمكنهم من إنقاذ جرحاهم، ويقوم عناصر التنظيم بقتل كل من لا يستجيب لأوامرهم، كما يقول حسن.

وفي 10 يونيو الماضي، سيطر تنظيم "داعش" على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال)، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها "دولة الخلافة".

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها "داعش"، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم منذ أكثر من 5 أشهر.


اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان