رئيس التحرير: عادل صبري 01:23 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

سلطنة عمان: لا بديل عن الاتفاق النووي مع إيران

سلطنة عمان: لا بديل عن الاتفاق النووي مع إيران

العرب والعالم

مفاوضات النووى الايرانى

سلطنة عمان: لا بديل عن الاتفاق النووي مع إيران

وكالات 03 فبراير 2015 09:56

أعرب وزير الدولة للشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي، عن تفاؤله بعقد اتفاق بين إيران والقوى الدولية، ينهي الأزمة بشأن برنامج طهران النووي.


وقال بن علوي الذي تقود بلاده وساطة بين إيران وأمريكا: "انا متفائل بأنهم متجهون لعقد اتفاق سواء في مارس آذار أو يوليو حزيران، فالاتفاق قادم، لأن ذلك يعود بالمنفعة على الجميع، وعليكم أن تفهموا إذا لم يتوصلوا لاتفاق فما هو البديل؟ وهذا الاتفاق هو الوحيد من نوعه لم يحدث في الماضي، ولن نسمح في المستقبل بأزمة كهذه وهذا هو الجدار القوي بين الاستقرار و الأزمة".


وأوضح بن علوي في مقابلة تلفزيونية مع شبكة CNN الأمريكية، أن الاتفاق لا يمكن أن يكون بين الولايات المتحدة وإيران بشكل منفصل عن مجموعة الـ5+1، مبررا " أن تلك ليست مسألة أطراف، بل مخاوف دولية، والولايات المتحدة الأكثر قلقا من الملف النووي، ولكن لا يجب أن يتم بدون الأمم المتحدة و دعم دول العالم لهذا الاتفاق، حتى يكون بدون تحفظات من أي أحد.


وأكد بن علوي أن جميع الأطراف المتابعة للملف النووي، لا تفكر في بدائل عن الحوار، وأضاف " أنه لا يعتقد أن أيا من هذه الأطراف يفكر في البدائل، فهم يتجهون لعقد اتفاق".


وقال بن علوي في رد على سؤال عن الدور العماني في الملف النووي " لا نأخذ جانبا مطلقا، بل نحاول مساعدة الطرفين بما نعتقد أنه جيد بالنسبة لهم، ما نفعله الآن هو أننا نريد أن نرى هذه المنطقة والمناطق الأخرى تعيش بسلام، ولطالما شهدنا العديد من الحروب في آخر 3 أو 4 عقود حربا تلو الأخرى وهذا يجب أن يختفي".

وتحسنت علاقات إيران مع الغرب منذ انتخاب حسن روحاني المعتدل رئيسا للبلاد، العام الماضي لمحاولة إنهاء عزلة إيران الدولية.

لكن مسؤولين غربيين يقولون إن الخلافات لاتزال قائمة بشأن كيفية التأكد من أن المسار النووي لإيران سيكون سلميا.

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان