رئيس التحرير: عادل صبري 05:07 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الصين تفرض رقابة على مشتري هواتف وأجهزة كومبيوتر في شينغيانغ

الصين تفرض رقابة على مشتري هواتف وأجهزة كومبيوتر في شينغيانغ

وكالات 01 فبراير 2015 17:21

أفادت وسائل إعلام صينية رسميــة بأن أي شخص يشتري هاتفاً خليوياً أو جهاز كمبيوتر في إقليم شــينــغيــانغ (غـــرب) المضــطرب يجـــب أن يسجل بياناته الشخصية لدى الشرطة.

 

وستطبق الإجراءات على الأجهزة الجديدة والمستعملة، وسيتعين على متاجر التجزئة رفع بيانات المشترين الى قاعدة بيانات أمنية تديرها الشرطة، وتركيب كاميرات مراقبة.

 

ونقلت صحيفة «شنغهاي ديلي» الناطقة بالإنجليزية عن مسؤولين قولهم إن «الإجراءات تهدف الى منع نشر معلومات مضرة أو تنفيذ نشاطات غير شرعية».

 

وعانى إقليم شينغيانغ المتاخم لآسيا الوسطى وباكستان وأفغانستان في السنوات الأخيرة من العنف بين غالبية الهان الصينية وأقلية الأويغور المسلمة.

 

على صعيد آخر، أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما والزعيم الروحي للبوذيين في التيبت الدالاي لاما سيشاركان الخميس المقبل في حفلة عامة بواشنطن، في خطوة يرجح أن تثير غضب الصين.

 

وقالت الناطقة باسم مجلس الأمن القومي برناديت ميهان: «سيتحدث الرئيس خلال فطور وطني للصلاة من أجل حرية الديانة. ودعا المنظمون هذه السنة الدالاي لاما الذي يؤيد الرئيس تعاليمه وسعيه إلى حماية التقاليد الدينية والثقافية واللغوية في المنطقة».

 

لكن البيت الأبيض لم يشر إلى لقاء مقرر بين الرجلين، علماً أن أوباما استقبل الدالاي لاما في لقائهما الأخير في البيت الأبيض في شباط (فبراير) 2014 «كزعيم روحي وثقافي محترم دولياً»، في تلميح إلى أنه لم يُدعَ بصفته زعيم سياسي.

 

ولم يحصل اللقاء حينها في المكتب البيضاوي للرئيس، بينما رفضت الرئاسة الأميركية السماح بدخول صحافيين قبل أن تنشر صورة اللقاء.

 

وتعارض الصين منذ سنوات لقاء قادة أجانب الدالاي لاما الذي فرّ من البلاد عام 1959.

 

ويدعو الدالاي لاما إلى منح التيبت مزيداً من الحكم الذاتي. ويدين تيبتيون تزايد هيمنة إتنية الهان التي تشكل غالبية في الصين، وقمع ديانتهم وثقافتهم، ويؤكدون أنهم لا يستفيدون من التنمية الاقتصادية في المنطقة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان